ملف الإستيطان

You are visiting the old website of The Institute for Palestine Studies

Please visit our new websiteClick Here

 
1/1/1967

صرح ناطق عسكري سوري بأن موقع "مزرعة عز الدين" السوري أطلق النار عدة مرات في اتجاه ثلاثة جرارات إسرائيلية كانت تقوم بحرث قطعة أرض بالقرب من مستعمرة هؤون، إلى الجنوب الشرقي من بحيرة طبرية، وقد ردت المواقع الإسرائيلية على النار وقدمت إسرائيل شكوى إلى لجنة الهدنة.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد 4-5 (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1967)، 289.
26/9/1967

رئيس الحكومة الأردنية، السيد سعد جمعة، يدين في تصريح صحافي أعمال العنف في الأراضي المحتلة واعتزام إسرائيل إقامة مستعمرات فيها. وقال جمعة "إن نوايا السلطات الإسرائيلية هذه تدل دلالة قاطعة على استمرارها في مخالفة قرارات الأمم المتحدة وتحدي الرأي العام الدولي والاستهتار بالمفاهيم الدولية وميثاق المنظمة الذي يشجب بصورة واضحة تحقيق أية مكاسب إقليمية بالقوة. إن الإجراءات الاستفزازية وأعمال القمع والإرهاب المستمر التي قامت وتقوم بها السلطات الإسرائيلية كفيلة بأن تنبه الرأي العالمي إلى نوايا الصهيونية التوسعية العدوانية ومخالفاتها الواضحة المتكررة لكل الأعراف الدولية والمبادئ الإنسانية".

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 760.
1/1/1968

سلم محمود رياض، وزير خارجية الجمهورية العربية المتحدة (ج. ع. م.)، مذكرة رسمية إلى مبعوث هيئة الأمم المتحدة غونار يارينغ تؤكد فيها ج. ع. م. في ختام المرحلة الأولى من مهمة يارينغ، أن ليس هناك أي بديل من انسحاب القوات الإسرائيلية من جميع الأراضي العربية من دون أي شرط. وأكدت المذكرة أن الانسحاب الكامل غير المشروط هو الوسيلة الوحيدة لحل الأزمة.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 9.
14/5/1968

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن استياءً شعبياً عمّ مدينة الخليل بسبب وجود المستوطنين اليهود، وقد بعث المجلس البلدي للمدينة ببرقية باللغة العربية إلى كل من رئيس الحكومة ووزير الدفاع ووزير الداخلية ووزير العمل، طالب فيها الحكومة الإسرائيلية بوضع حد لأعمال المستوطنين اليهود في الخليل.

وأشارت صحيفة "دافار" أن طلب مجلس بلدية الخليل إخراج المستوطنين اليهود من الخليل قوبل بالدهشة من جانب هؤلاء المستوطنين، الذين أنكروا صحة قول رئيس بلدية المدينة إنهم يقومون كل صباح بحمل السلاح، والسير في الشوارع، وتلاوة الأناشيد الحربية، الأمر الذي يثير غضب مواطني الخليل.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 541.
16/1/1969

استنكر مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت إجراءات إسرائيل لضم مرتفعات الجولان واستيطانها. وتضمنت الرسالة نبأ يقول إن الوكالة اليهودية تعتزم بناء 22 مستوطنة أُخرى في المرتفعات وبذلك يصبح العدد 32 مستوطنة، وأنها استثمرت، منذ حرب 1967، مبلغ خمسة ملايين دولار، وتعتزم استثمار خمسة ملايين دولار أُخرى. واتهم حكومة الولايات المتحدة بالتواطؤ مع الوكالة في احتلال أراضي الدول العربية لأنها تسمح بجمع الإعانات المالية لإسرائيل من دون ضريبة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 792.
26/2/1969

أرسل مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت يشكو فيها حرق إسرائيل قرية خسفين السورية المحتلة، واتهمها بانتهاك ميثاق جنيف للمحافظة على المدنيين في حالات النزاع المسلح.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 792.
23/3/1969

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه دايان أعلن أمام بعثة تابعة للصندوق التأسيسي أن من أهم أهداف إسرائيل إقامة مستعمرات في الأراضي المحتلة، وخصوصاً في تلك الأجزاء التي لا تزمع التخلي عنها، وقال إن الغرض من ذلك أمني.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 401.
11/4/1969

أرسل مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت استنكر فيها هدم إسرائيل بيوت القرى السورية المحتلة، وهي ريتون وتل الساقي وعرازامية وخان الجوخدار.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 792.
30/9/1969

بعث مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت، قال فيها إنه في الفترة الواقعة بين 18 أيلول/سبتمبر 1968 و13 تموز/يوليو 1969 هدمت السلطات الإسرائيلية ما لا يقل عن 17 قرية سورية في مرتفعات الجولان المحتلة، وأن هدف هذا الهدم هو محو الصبغة العربية والحياة العربية عن الأراضي المحتلة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 793.
28/10/1969

استنكر مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت تطبيق القانون الإسرائيلي على مرتفعات الجولان، واعتبر أن هذا الإجراء جزء من سياسة إسرائيل لفرض الأمر الواقع. كما اعتبر إعلان المدعي العام الإسرائيلي أن هذه الإجراءات ليس لها صفة ضم الأراضي بأنه تضليل للرأي العام العالمي.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1969 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1972)، 792.
15/10/1970

أرسل مندوب سورية لدى الأمم المتحدة جورج طعمة في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يو ثانت، نص مقال ظهر في مجلة "صنداي تايمز" اللندنية، بتاريخ 11 تشرين الأول/أكتوبر 1970، بشأن تقرير للصليب الأحمر يتعلق بانتهاك إسرائيل ميثاق جنيف في الأراضي العربية المحتلة، ويتضمن المقال اتهام إسرائيل "بنسف القرى والمدن والمخيمات والبيوت في الأراضي التي تحتلها متحدية ميثاق جنيف".

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1970 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1974)، 813.
13/2/1973

"الاتحاد" ذكرت أن نشرة سرية اسمها: كفاح الطلبة، يصدرها اتحاد الطلبة الأردني في الضفة الغربية المحتلة، دعت في عددها الثالث الصادر في كانون الثاني "يناير" 1973، الطلاب في الأراضي العربية المحتلة إلى مقاومة عمليات مصادرة الأراضي التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلية، وإلى التضامن مع المساجين العرب المضربين في سجن بيت ليد "كفاريونا" كما ذكرت "الاتحاد" أن العشرات من سكان الطيبة وقعوا على عرائض ووسائل موجهة إلى بعض المسؤولين الإسرائيليين، يحتجون فيها على المعاملة السيئة التي يلقاها السجناء العرب في سجن بيت ليد "كفاريونا" ويطالبون بوقف هذه المعاملة.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع عشر (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1975)، 117.
17/2/1973

وكالات الأنباء أفادت أن الدكتور محمد عبد القادر حاتم، نائب رئيس الوزراء ووزير الثقافة والإعلام المصري، افتتح الدورة التاسعة لمجلس وزراء الإعلام العرب، الذي بدأ اجتماعاته هذا اليوم بمقر جامعة الدول العربية، ودعا حاتم في كلمته إلى توحيد الكلمة وتنسيق الجهود بين الدول العربية "لتحقيق هدفنا العاجل وهو كشف وفضح الاستعمار الاستيطاني ومقاومته وإزالته من أراضينا". كما دعا حاتم المجتمعين إلى تكثيف نشاطاتهم الإعلامية في إفريقية.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع عشر (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1975)، 132.
6/4/1973

"أ. ب." ذكرت أن الدكتور عصمت عبد المجيد، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، وجه رسالة إلى الدكتور كورت فالدهايم، الأمين العام للأمم المتحدة، أشار فيها إلى أن إسرائيل تعمل على تخويف المدنيين العرب لإجبارهم على مغادرة أراضيهم. كما أشار إلى أن إسرائيل لا تزال تمارس أسلوب العقاب الجماعي. وأضاف أن إسرائيل تتذرع بتدابير الأمين كحجة "لاقتلاع جذور الشعب الفلسطيني [وتنفيذاً] للسياسة الإسرائيلية العامة الرامية إلى ضم الأراضي العربية". وطالب، باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لانتهاكات إسرائيل للقانون والأخلاق والتحقيق في إجراءات إسرائيل المتعلقة بحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. وذكرت الوكالة أن عبد المجيد طلب من فالدهايم توزيع الرسالة كوثيقة خاصة بالجمعية العمومية ومجلس الأمن.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع عشر (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1975)، 292.
17/1/1974

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن "الحركة من أجل أرض إسرائيل الكاملة" أعلنت اعتزامها إقامة نواة مدينية في منطقة نابلس، تدعى نابلس العليا على غرار الناصرة العليا.

وأحدث ذلك موجة من الاستنكار والاحتجاج في المدينة العربية. كما نشرت الصحف الصادرة في المناطق المحتلة عريضة احتجاج وقعها عدد من شخصيات البلدة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1974 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1977)، 85.
3/1/1978

لجان العلاقات الخارجية والشؤون العربية والأمن القومي في مجلس الشعب المصري تصدر بياناً حول التطورات الأخيرة في المساعي الراهنة لتسوية أزمة الشرق الأوسط، تؤكد فيه رفضها أية مقترحات تتضمن الإبقاء على المستوطنات الإسرائيلية وتطالب الجانب الإسرائيلي بتصفية ما أقيم منها فوراً.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1978 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1980).
10/1/1978

لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب المصري تصدر بياناً حول تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بشأن إقامة مستوطنات جديدة وتدعيم ما هو قائم منها وخاصة في سيناء.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1978 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1980).
27/2/1978

وزير الخارجية المصري، محمد إبراهيم كامل، يصدر بياناً حول قرار مجلس الوزراء الإسرائيلي بخصوص دعم المستوطنات وتوسيعها، يؤكد فيه أن الانسحاب الإسرائيلي الكامل هو أحد الشروط الأساسية للتوصل إلى سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1978 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1980).
12/5/1979

فقرة 11 من البيان الختامي لمؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية بشأن القضية الفلسطينية، الذي انعقد في فاس، يدين سياسات وممارسات إسرائيل العنصرية والتوسعية والإرهابية وخططها وإجراءاتها في بناء المستعمرات وتهويد الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، وتغيير معالمها السياسية والسكانية والجغرافية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية، ومن بينها تهويد مدن القدس والخليل والناصرة ومنطقة الجليل والنقب والجولان وسيناء، ويقرر أن جميع هذه الإجراءات باطلة وغير شرعية ولا يمكن بأي حال من الأحوال الاعتراف بها أو بما يترتب عليها من نتائج.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1979 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981)، 245.
11/6/1979

رئيس الحكومة المصرية، مصطفى خليل، يتطرق في كلمة خلال مفاوضات الحكم الذاتي بين مصر وإسرائيل وأميركا، إلى موقف مصر الرافض لموقف إسرائيل الخاص ببناء المستوطنات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1979 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
17/2/1980

رئيس الوزراء ووزير الخارجية المصري، مصطفى خليل، يوجه رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي حول سياسة الاستيطان الإسرائيلية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
2/4/1980

وزارة الخارجية المصرية تصدر بياناً حول قرار مجلس الشعب المصري بشأن القدس والمستعمرات الإسرائيلية والرد الإسرائيلي عليه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
10/4/1980

الرئيس المصري أنور السادات يؤكد في حديث صحافي أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية تمثل عائقاً في طريق السلام، وهي أسوأ صيغة للتعايش مع الفلسطينيين.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
17/5/1980

الأمانة العامة للاتحاد البرلماني العربي تصدر بياناً حول تحدي إسرائيل للارادة العالمية، واستمرارها في إجراءاتها التعسفية ضد الشعب الفلسطيني، والمضي في استيطان الأراضي العربية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
21/6/1980

اللجنة السياسية للجبهة القومية للصمود والتصدي تصدر بياناً حول الإجراءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في المناطق المحتلة، ومنها تكثيف عمليات الاستيطان التوسعية وحملات التهجير والقمع والإرهاب الرسمي المنظم.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
30/6/1980

نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية المصري، كمال حسن علي، يؤكد في تصريح صحافي أن الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل، سواء في الضفة الغربية أو بناء المستوطنات وإجراءات العنف وإعلان الكنيست عن ضم القدس، أدت إلى آثار سلبية على الرأي العام العربي والإسلامي.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
1/8/1980

الديوان الملكي السعودي يصدر بياناً حول قرار إسرائيل بضم مدينة القدس، يعتبر فيه القرار خطوة عدوانية جديدة ضد الأمة العربية الإسلامية، ويدين التوسع والغطرسة الإسرائيلية المقيتة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
1/8/1980

الناطق باسم وزارة الخارجية التونسية يدين في تصريح صحافي قرار إسرائيل بضم مدينة القدس.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
18/8/1980

لجنة القدس تصدر بياناً في اجتماعها الطارئ عقب صدور قانون ضم القدس العربية وإعلانها عاصمة أبدية لإسرائيل.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1980 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981).
14/12/1981

الحكومة السورية تصدر بياناً يشجب ضم إسرائيل لمرتفعات الجولان، ويحذر من خطورة هذا الإجراء.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1981 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1982).
1/2/1982

وزير الإعلام السوري، السيد أحمد اسكندر أحمد، يشدد في تصريح خاص أن القرار الإسرائيلي بضم الجولان هو أمر مخالف لميثاق الأمم المتحدة ولقرارات المجتمع الدولي بخصوص الأراضي التي تحتل في حالة الحرب.

المصدر: البعث، دمشق، 2/2/1982.
12/2/1982

الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد الشاذلي القليبي، يلقي خطاباً في افتتاح الدورة الطارئة لمجلس جامعة الدول العربية حول قضية الجولان، يؤكد فيها أن القرار الإسرائيلي بضم هضبة الجولان السورية، يمثل عدواناً خطيراً بعيد النتائج.

المصدر: العمل، تونس، 13/2/1982.
13/2/1982

وزير الخارجية الأردني، مروان القاسم، يلقي خطاباً أمام الدورة الطارئة لمجلس جامعة الدول العربية حول قضية الجولان، يقول فيه إنه لم يكن بمقدور إسرائيل إدامة احتلالها وتنفيذ مخططاتها التوسعية لولا الموقف العربي المتردي.

المصدر: الرأي، عمان، 14/2/1982.
17/4/1982

الأمين العام لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي، يلقي كلمة في مؤتمر التنمية الدولي، يحذر فيها من سياسة إسرائيل التوسعية، ويندد بالفيتو الأميركي في وجه الإدانة الدولية للأعمال الصهيونية.

المصدر: أضواء اليمن، صنعاء، ع 95 (مايو/أيار 1982).
31/3/1983

ولي العهد الأردني، الأمير حسن بن طلال، يتهم في حديث إذاعي الحكومة الإسرائيلية بوضع العراقيل في طريق السلام بإقامتها المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية.

المصدر: النهار، بيروت، 2/4/1983.
7/4/1983

الرئيس المصري، حسني مبارك، يطالب في مؤتمر صحافي بتجميد جميع المستوطنات التي تشكل عقبة كبيرة أمام جهود السلام في المنطقة.

المصدر: الأهرام، القاهرة، 8/4/1983.
4/8/1983

الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تشجب في بيان مواقف الولايات المتحدة المعادية للحقوق والقضايا العربية في مجلس الأمن ومساندتها لإسرائيل في سياستها الاستيطانية التوسعية.

المصدر: الصباح، تونس، 5/8/1983.
30/9/1983

الرئيس المصري حسني مبارك يطالب في كلمة بإعادة تنشيط مبادرة الرئيس رونالد ريغان، وحث إسرائيل على وقف نشاطاتها الاستيطانية في الأراضي المحتلة.

المصدر: الأهرام، القاهرة، 1/10/1983.
11/12/1983

الملك الأردني، حسين بن طلال، يؤكد في حديث خاص لتلفزيون "أي.بي.سي" أن سياسة إسرائيل الاستيطانية تخلق مزيداً من العقبات أمام تحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة.

المصدر: الرأي، عمان، 12/12/1983.
12/4/1984

مدير مكتب الرئيس المصري للشؤون السياسية، أسامة الباز، يعتبر في تصريح خاص لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية، أن تصعيد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة يشكل مخالفة خطيرة لالتزامات القانون الدولي وأحكامه فضلاً عن إخلاله بروح السلام وإعاقته للجهود المبذولة من أجله. وأضاف الباز ، عقب إعلان إسرائيل إنشاء خمس مستوطنات جديدة في الضفة الغربية وغزة، أنه "من المؤسف أن يحدث هذا في الوقت الذي تتجه الأنظار إلى المحاولات الجارية لإقرار سلام عادل ودائم في المنطقة".

المصدر: النهار، بيروت، 13/4/1984.
17/4/1984

وزير الدفاع السوري، مصطفى طلاس، يهدد في حديث خاص إلى صحيفة "القبس" الكويتية، بقصف المستوطنات الإسرائيلية رداً على أي عدوان إسرائيلي على المخيمات الفلسطينية في سورية. 

المصدر: السفير، بيروت، 19/4/1984.
24/4/1984

وزير الخارجية المصري، جمال حسن علي، يعلن في حديث خاص إلى صحيفة "القبس" الكويتية، استعداد بلاده لالتزام خطة عربية استراتيجية لمواجهة سياسة إقامة المستوطنات في الأراضي العربية المحتلة.

المصدر: النهار، بيروت، 26/4/1984.
22/4/1985

الأمين العام لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي، يلقي خطاباً في الندوة الدولية عن المستعمرات الاستيطانية في الأراضي العربية المحتلة، يؤكد فيها أن أكبر خطر يهدد السلام في المنطقة يكمن في السياسة التوسعية الاستيطانية التي تترجمها إسرائيل الآن في صيغة توسيع رقعة المستعمرات الجديدة، وتكثيف المستوطنات القديمة.

المصدر: شؤون عربية، تونس، ع 43 (أيلول/سبتمبر 1985).
15/4/1987

الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تصدر بياناً تدين فيه الممارسات الإسرائيلية في المناطق المحتلة، وآخرها اقتحام آلاف المستوطنين مدينة قلقيلية والاعتداء على سكانها.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، تونس، ع 333 (15/4/1987).
20/9/1987

الأمين العام لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي، يشدد في كلمته في افتتاح الدورة العادية الـ88 لمجلس الجامعة، على أن أجهزة الاحتلال الصهيوني والمستوطنين يمارسون أشكالاً متعددة من الإرهاب المسلط على المواطنين الفلسطينيين، أبرزها مصادرة الأراضي العربية لصالح الاستيطان.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، تونس، ع 401 (21/9/1987).
1/1/1988

الرئيس المصري حسني مبارك يعلن في حديث خاص إلى صحيفة "الواشنطن بوست" عن مبادرة مصرية جديدة تدعو إلى وقف العنف في الأراضي العربية المحتلة، ووقف كافة عمليات الاستيطان الإسرائيلي، واستئناف عملية السلام فوراً.

المصدر: الأهرام، القاهرة، 23/1/1988.
13/1/1988

الأمين العام لجامعة الدول العربية،  الشاذلي القليبي، يدين في تصريح صحافي بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، تونس، 14/1/1988.
9/6/1988

مؤتمر القمة العربي الطارىء يدعو في قرار خاص بالمؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط، إلى انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي الفلسطينية، وإلغاء جميع إجراءات الإلحاق والضم وإزالة المستعمرات التي أقامتها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية والعربية منذ عام 1967.

المصدر: الهدف، دمشق، ع 915 (19/6/1988).
4/8/1988

مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية اللبنانية، صلاح ستيتية، يوضح في تصريح صحافي مساعي إسرائيل بالاستيطان في مزارع شبعا المحتلة في جنوب لبنان.

المصدر: السفير، بيروت، 5/8/1988.
20/1/1990

الأمين العام لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي، يقول في تصريح صحافي حول هجرة اليهود السوفيات إلى فلسطين، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، يتسحاق شمير، ماض في سياسة التوسع والضم والهيمنة، وأنه يرفض قطعياً اليد الفلسطينية الممدودة للسلام.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، تونس، 22/1/1990.

Pages