Aqsa Files

You are visiting the old website of The Institute for Palestine Studies

Please visit our new websiteClick Here

 
03/01/1999

ذكرت صحيفة القدس أن عضو الكنيست عبد المالك دهامشة أكد أن المسجد الأقصى لا يمكن أن يخضع للسيادة الإسرائيلية.

وأضاف في استجواب تقدم به إلى وزير البيئة الإسرائيلي ميخائيل إيتان أن المسجد الأقصى هو جزء من القدس، وأن المدينة المقدسة لا يمكن أن تخضع للسيادة الإسرائيلية، موضحاً أن العالم والأمم المتحدة والشرعية الدولية يقولون ذلك مؤكدين أن قضية القدس سوف يتم حسمها في نهاية المفاوضات.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 1-2 (كانون الثاني/يناير-شباط/فبراير 1999): 28.
29/01/1999

احتفلت منظمة دينية يمينية يهودية متطرفة تنشط في مجال تهويد عقارات عربية في المحيط القريب من الحرم القدسي، الأسبوع الماضي، بتدشين مدرسة دينية – استيطانية مكان منزل استولت عليه في موقع حساس زعمت أنه يشكل امتداداً لحائط البراق الغربي والمعبد اليهودي المقدس، وذلك بمشاركة نائب وزير الإسكان الإسرائيلي الحاخام المتشدد مائير فوروش.

ونقلت أسبوعية "كول هعير" عن أحد رؤساء هذه المنظمة إشارته إلى أهمية المبنى المهجور الذي استولى عليه أتباع هذه الجماعة قبل عدة أسابيع بادعاء أنه جزء مكمل لما زعم أنه أنقاض المعبد اليهودي المقدس والمدمر قبل نحو ثلاثة آلاف عام.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة الإسرائيلية حاولت في البداية إخلاء المبنى لكنها عادت وتراجعت، إذ أوضح متحدث بلسان الشرطة في القدس أن أفراد الشرطة زاروا المكان لكنهم لم يجدوا دلائل على إقامة نشاطات غير قانونية من جانب المستوطنين المتطرفين.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 1-2 (كانون الثاني/يناير-شباط/فبراير 1999): 27.