تقرير الرصد السياسي

You are visiting the old website of The Institute for Palestine Studies

Please visit our new websiteClick Here

 

تقرير الرصد السياسي

بغية رصد سياسات التمييز والعنصرية ضد الفلسطينيين مواطني إسرائيل على مستوياتها ‏الشعبية والسياسية وبتجلياتها المختلفة، وتوضيحها، ونشرها على أوسع نطاق ممكن، يأتي هذا المشروع المشترك بين ‏مؤسسة الدراسات الفلسطينية ومركز مدى الكرمل – المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية. يتابع مشروع الرصد السياسي بتقاريره الشهرية تجليات ‏العنصرية تجاه الفلسطينيين في إسرائيل في عدة محاور، منها السياسة العنصرية الرسمية وغير الرسمية، والمباشرة وغير المباشرة؛ ومنها ما ‏يسن من قوانين في الكنيست الإسرائيلي، وتصريحات لقيادات سياسية ودينية إسرائيلية ولنخب أكاديمية وإعلامية؛ ومنها ما ‏يتعلق بالعنصرية اليومية الممارسة من قبل المجتمع الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين في إسرائيل.

05/2016

يميط تقرير الرصد السياسي لشهر أيّار/مايو 2016 اللثام عن التمييز المنهجي الذي تمارسه إسرائيل بحق المواطنين الفلسطينيين ‏فيها في قطاعات العمل وملكية الأراضي والتعليم. في هذا السّياق، يبين التقرير السنوي الصادر عن مراقب الدولة في هذا الشهر ‏مدى التمييز الذي تنتهجه العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية في مجال استخدام الفلسطينيين وتخصيص الموازنات وتطوير ‏البنية التحتية.

04/2016

ينطوي الخطاب اليهودي-الإسرائيلي العنصري تجاه الفلسطينيين على بعد زمني. ويميط تقرير الرصد السياسي الذي نصدره هذا الشهر اللثام عن الطريقة التي يتعرض فيها المواطنون الفلسطينيون في إسرائيل للتمييز منذ اللحظة التي يولَدون ويبصرون النور فيها. تنبع هذه الممارسة من إحساس بالتفوق الإثني والقومي والاختلافات الثقافية.

03/2016

يُظهر رصد السّياسات والتّشريعات الرسميّة الإسرائيليّة، كما في الخطاب الشّعبيّ الإسرائيليّ، في الأشهر الأخيرة، تفاقم العنصريّة تجاه الفلسطينيّين المواطنين في إسرائيل. لم تكن قَوْنَنَة العنصريّة جديدة على المشرّع الإسرائيليّ، لكن بينما كانت القوانين تستهدف الأرض والحيّز، فإنّها اليوم تستهدف حريةّ التّعبير والفكر.

02/2016

يكشف الرصد السياسيّ المستمر للعنصريّة في إسرائيل أنها لا تنبع من "إخفاقات" متفرّقة هنا وهناك، أو من تمييز بين مجموعة معيّنة وأخرى في الميزانيات، بل أنّ هناك نمطية ثابتة في الممارسة العنصريّة في مختلف تجلياتها، والتي تعكس ما يمكن وصفه بـعنصريّة متعمّدة، ومنبثقة من مفاهيم ثقافيّة-حضاريّة ترى أنّ الفلسطينيّين هم أقل إنسانيّة من اليهود الإسرائيليّين.

01/2016

بات واضحًا في السنوات الأخيرة صعوبة الفصل بين العنصريّة وسياسات القمع ضد الفلسطينيّين أينما تواجدوا، في المناطق المحتلة عام 1967، وفي أراضي الـ48. يكمن الاختلاف عادة في الأدوات المستعملة، وليس في الجوهر. يتكرّر في هذا التقرير الأول لعام 2016 موضوع مزدوج ومترابط في العنصريّة الصهيونيّة-الإسرائيليّة ضد الفلسطينيين، تجلّى على مستويات عديدة: التعزيز والمحو.

Pages