القدس عاصمة الثقافة العربية بين الخطاب السياسي وخطاب الحضارة

You are visiting the old website of The Institute for Palestine Studies

Please visit our new websiteClick Here

 

مجلد. 7

2009

عدد. 7
ص. 5
القدس عاصمة الثقافة العربية بين الخطاب السياسي وخطاب الحضارة

شكل الإعلان عن القدس كعاصمة للثقافة العربية عام 2009 تحدياً من الطراز الأول، حيث لا تقع القدس تحت أي سيادة عربية، وهي بشرقها وغربها ترزح تحت الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بناء على القانون الدولي. وللإعلان هذا مغاز سياسية وثقافية لا حصر لها، أهمها بالتأكيد، إعادة الاعتبار للقدس، ووضعها على الأجندة الثقافية العربية.