مخيم الصفائح والأسلاك في تجهيز الفنان عبد الرحمن قطناني

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 

يستضيف غاليري صالح بركات في بيروت، ما بين 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 و4 كانون الثاني/يناير 2020، معرضاً لأعمال الفنان التشكيلي الفلسطيني، عبد الرحمن قطناني. وتضم الأعمال مجسمات تتنوع بين صفائح الزينكو والخشب والمرايا الزجاجية والأسلاك المعدنية.

يبدو المخيم، بطابعه القديم، حاضراً بقوة في أعمال قطناني، هنا منازل المخيم المتلاصقة، منازل عبارة عن قطع معدنية من الزينكو مختلفة الأشكال والأحجام والألوان، وإلى جانب الطريق عمود خشبي عُلّقت عليه أسلاك كهربائية لتحل مكان سخان الماء، وهناك أطفال يلهون بطائراتهم الورقية. أمّا السماء فتغطيها أسلاك كهربائية تتداخل بطريقة عشوائية.

يستخدم قطناني في مجسماته، قطع "الزينكو" ومخلّفات المخيم المعدنية، كالبراميل وأسلاك الغسيل وما شابه ذلك. واللافت أنه حرص على استخدام المعدن بألوان متعددة، بين أخضر وأحمر وأزرق وبرتقالي. ولا يقف الأمر عند الألوان، إذ يأخذك الفضول إلى التمعن أكثر في ألواح التنك والزينكو، فتقرأ: Total، (بصورة مقلوبة)، وروزانا: جبن عكاوي، وأغادير....للمزيد

 

- عمرو سعد الدين: رؤية المخيم في قراءة لتجهيز عبد الرحمن قطناني