ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
4/3/2009

بعثت 23 شخصية حاصلة على "جائزة إسرائيل"، بينها الكتّاب عاموس عوز ودافيد غروسمان وأ. ب. يهوشواع، برسالة إلى رئيس بلدية القدس نير بركات، تطالب فيها بوقف هدم المنازل في القدس الشرقية. وجاء في الرسالة أن أكثر من نصف السكان الفلسطينيين في القدس الشرقية يسيطر عليهم خوف عميق من أن يستيقظوا في الصباح فيجدوا رجال الشرطة ومفتشي البلدية آتين كي يهدموا منازلهم ويتركوا أبناءهم وعائلاتهم بلا شيء سوى الملابس التي يرتدونها.

وعلى حد قول موقعي الرسالة، فإن سكان القدس الشرقية أُجبروا، طوال عشرات السنين، على البناء بصورة غير قانونية بسبب سياسة سلطات التخطيط في المدينة وعدم وضع خطة هيكلية تمكّن من إصدار رخص للبناء في القدس الشرقية، وإن البلدية أوجدت وضعاً يمنع آلاف الأشخاص من بناء مساكن لهم على الأراضي التي يملكونها.

ومنذ سنة 2000 هدمت بلدية القدس ووزارة الداخلية نحو 700 منزل في القدس، وهناك أوامر بهدم آلاف أخرى. وقد صرح رئيس بلدية القدس، نير بركات، والمسؤول عن ملف القدس الشرقية في البلدية ياكير سيغف، عدة مرات، بأنهما يعتزمان تنفيذ أوامر الهدم.

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 4/3/2009.
6/3/2009

تلقى أصحاب 13 مبنى سكنياً في حي الطور في القدس أوامر هدم من قبل طواقم البلدية خلال 40 يوماً وذلك بحجة عدم الترخيص.

وfحسب مصادر قانونية فلسطينية فقد وزعت طواقم من بلدية القدس، تحت حراسة قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية خلال الأسبوع الماضي، نحو 254 أمر هدم لمنازل فلسطينية في أحياء سلوان وفي حي الشيخ / العباسية وبيت حنينا الأشقرية وشعفاط ومخيم عناتا وضاحية السلام.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 3 (آذار/مارس 2009): 50.
11/3/2009

أصدرت بلدية القدس والداخلية الإسرائيلية أوامر هدم لسبعة منازل في منطقة برج اللقلق في باب الساهرة، تمهيداً لمصادرة 12 دونماً لبناء بؤرة استيطانية وكنيس في قلب الحي الإسلامي بالبلدة القديمة.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 3 (آذار/مارس 2009): 53.
11/3/2009

حذرت حكومات الاتحاد الأوروبي بشدة إسرائيل من هدم حوالى 90 مبنى في القدس الشرقية، باعتبار أن ذلك يحرم أكثر من 1000 فلسطيني من منازلهم.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 3 (آذار/مارس 2009): 42.
15/3/2009

عبّر القنصل البريطاني العام في مدينة القدس ريتشارد مكبيس عن قلق بلاده العميق من أوامر الهدم التي أصدرتها بلدية الاحتلال بحق 88 بيتاً يقطنها نحو 1500 فلسطيني في حي البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 3 (آذار/مارس 2009): 40.
23/3/2009

أقر وزير الدفاع إيهود باراك، خلال الأيام القليلة الفائتة، إقامة مستوطنة جديدة جنوبي جبل الخليل تدعى سَنسَنَه. وعقب القرار، أعلنت الإدارة المدنية في الضفة الغربية خطة هيكلية تفصيلية لبناء المستوطنة التي ستقام فيها 440 وحدة سكنية (تستوعب نحو 2500 مستوطن). وفي المرحلة الأولى، ستُمنح الصفة الشرعية لنحو 50 وحدة سكنية بناها المستوطنون في سَنسَنَه وتشكل في الواقع بؤرة استيطانية غير قانونية. ويتناقض بناء المستوطنة الجديدة مع تعهد إسرائيل تجاه الولايات المتحدة والرباعية الدولية بوقف بناء المستوطنات الجديدة وقفاً تاماً.

وتعرض الخطة المستوطنة الجديدة بصفتها توسيعاً لمستوطنة أشكولوت المجاورة، على الرغم من أنها تقع على بعد نحو ثلاثة كيلومترات شمالي مستوطنة أشكولوت، ومن أن جدار الفصل يفصل بينهما.

وبموازاة ذلك، أمر باراك بعدم هدم تسعة منازل تم بناؤها على أراضٍ فلسطينية وجرى ضمها إلى مستوطنة عوفرا. وقد بنيت تلك المنازل من دون خطة هيكلية، وبلا ترخيص، وسبق أن صدرت أوامر بهدمها قبل أقل من عامين. 

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 23/3/2009.
26/3/2009

حقوق الإنسان يصدر القرار رقم 10‏/18 (الدورة 10‏) يعرب فيه عن قلقه إزاء استمرار أنشطة الاستيطان الإسرائيلي، بما في ذلك توسيع المستوطنات، ونزع ملكية الأراضي، وهدم المنازل، ومصادرة الممتلكات وتدميرها، وطرد الفلسطينيين. كما تؤكد أن المستوطنات تشكل عقبة رئيسية أمام تحقيق السلام. فيحث المجلس إسرائيل على أن تتخلى عن سياستها الاستيطانية في الأراضي العربية المحتلة وأن تقوم فوراً بتفكيك المستوطنات، وبوقف توسيع المستوطنات القائمة، وأن تمنع أي توطين جديد للمستوطنين.

المصدر: قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين والصراع العربي – الإسرائيلي. المجلد السابع: 2005-2011 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 2015).
4/5/2009

كشف مستشار الحكومة الفلسطينية في رام الله حاتم عبد القادر النقاب عن أن بلدية القدس الاحتلالية أصدرت دفعة جديدة من أوامر الهدم بحق عدد من منازل المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة من القدس وفي حيي وادي الجوز ورأس العامود المجاورين.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 5 (أيار/مايو 2009): 31.
11/6/2009

أضرم مستوطنون من مستوطنة "خارصينا" المقامة على أراضٍ مصادرة شمال شرق مدينة الخليل بالضفة الغربية، النار في مساحات واسعة من أراضي المواطنين المشجرة القريبة من المستوطنة.

من جهة أخرى، قالت مصادر فلسطينية إن الشرطة الإسرائيلية سلمت اليوم إخطارات بهدم 88 منزلاً فلسطينياً في شرق مدينة القدس.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
22/6/2009

سلمت بلدية الاحتلال في القدس بالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية 65 إخطاراً بالهدم لبنايات سكنية في أحياء بيت حنينا وشعفاط شمال القدس، ووادي قدوم في سلوان إلى الجنوب من البلدة القديمة.

المصدر: القدس: نشرة شهرية توثيقية، ع 6 (حزيران/يونيو 2009): 79.
13/7/2009

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منزل مواطن في حي الأشقرية في بيت حنينا شمال القدس بحجة عدم الترخيص.

كذلك، قامت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس بهدم مبنىً سكني في حي وادي حلوة ببلدة سلوان المجاور للمسجد الأقصى من الجهة الجنوبية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
22/7/2009

أقدم مستوطنون من مستوطنة "تيمنة" المقامة على أراضٍ جنوب بلدة الظاهرية على إقامة بؤرة استيطانية جديدة، فيما ذكرت مصادر من "لجنة مقاومة الاستيطان" جنوب وشرق بلدة يطا، أن سلطات الاحتلال سلّمت إخطارات هدم لأصحاب 6 مساكن وبئر للمياه تقع إلى الجنوب من مستوطنة "معون".

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
17/8/2009

سلّمت السلطات الإسرائيلية إخطارات رسمية بهدم 17 منزلاً في قرية سالم جنوب نابلس.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
16/9/2009

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتبر في كلمة أن الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية هو أكبر الهموم التي تواجه الشعب الفلسطيني، إضافة إلى هدم البيوت وطرد العائلات.

المصدر: وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، وفا.
23/10/2009

سلّمت السلطات الإسرائيلية عدداً من مزارعي ومربي الثروة الحيوانية في محافظة أريحا والأغوار إخطارات بإخلاء منشآتهم الزراعية خلال أسبوعين، تمهيداً لهدمها.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
6/11/2009

قال المجلس الإقليمي للقرى العربية غير المعترف بها في النقب، إن سلطات الهدم الإسرائيلية المعزّزة بالجرافات وقوات كبيرة من الشرطة نفذت حملة هدم للمنازل واسعة النطاق في قرى عربية مختلفة من أنحاء النقب.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
18/11/2009

في موازاة مصادقة السلطات الإسرائيلية على مخطط لبناء 900 وحدة سكنية في مستوطنة "غيلو" في القدس الشرقية رفضت هذه السلطات خطة لبناء 200 وحدة سكنية في ضاحية صور باهر في القدس الشرقية وواصلت عمليات هدم البيوت العربية في المدينة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
10/12/2009

الجمعية العامة للأمم المتحدة تصدر القرار رقم 64‏/93 تعرب فيه عن قلقها إزاء مواصلة إسرائيل أنشطة الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، من بناء وتوسيع المستوطنات في القدس الشرقية المحتلة وحولها، بما في ذلك ما تسميه الخطط الرامية إلى الربط بين مستوطناتها غير الشرعية حول القدس الشرقية وزيادة عزلتها، ومواصلة هدم بيوت الفلسطينيين وطرد الأُسر الفلسطينية من المدينة وتكثيف الأنشطة الاستيطانية في غور الأردن، منتهكة بذلك القانون الإنساني الدولي. فتؤكد أن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية وفي الجولان السوري المحتل، غير قانونية وتشكل عقبة أمام السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

المصدر: قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين والصراع العربي – الإسرائيلي. المجلد السابع: 2005-2011 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 2015).
13/12/2009

أكدت مصادر إسرائيلية أن ثمة 200 أمر قضائي بهدم لمنازل فلسطينية في القدس لم تنفّذ بعد وأن عدة جهات تضغط في اتجاه تطبيقها وإخراجها إلى حيز التنفيذ.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
23/12/2009

سلّمت السلطات الإسرائيلية عدداً من العائلات والمواطنين في مناطق مختلفة من الأغوار إخطارات بهدم وإزالة أبنية سكنية و"بركسات" للأعلاف والماشية تعود إليهم ويعتاشون منها ومنازل تأويهم.

وتطالب الإخطارات المواطنين بالرحيل عن المناطق التي يتواجدون فيها حتى 14 كانون الثاني (يناير) المقبل، زاعمة أن المباني أنشئت بدون الحصول على التراخيص اللازمة، وأنها قريبة من المستوطنات والمناطق العسكرية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
11/1/2010

يعتزم رئيس بلدية القدس نير بركات المضي قدماً في خطة هدم المباني العربية غير القانونية في القدس الشرقية، بعد أن جعل إخلاء مبنى "بيت يوناتان" المتنازع عليه [والمكون من سبع طبقات] مرهوناً بهذا الأمر.

وقالت مصادر في بلدية القدس إن بركات يحاول ممارسة الضغط على كل من له علاقة بهذه القضية، من أجل كسب التأييد لخطة هدم المنازل العربية في القدس الشرقية. وأضافت المصادر أن المسؤولين في البلدية سيبدأون توزيع أوامر هدم المنازل العربية في الأيام القريبة المقبلة، تماماً مع تعليق أمر الإخلاء على جدران "بيت يوناتان".

وكانت المحكمة اللوائية في القدس أصدرت أمراً بإخلاء "بيت يوناتان"، الذي يضم عائلات يهودية ويقع في حي سلوان الذي تقطنه أغلبية عربية في قلب القدس الشرقية، والذي شيد من دون رخصة بناء، لكن قرار المحكمة لم يطبق حتى الآن.

وفي هذه الأثناء، يواصل وزير الداخلية إيلي يشاي محاولاته الحصول على رخصة بناء بأثر رجعي [لإضفاء صفة قانونية على "بيت يوناتان" والحؤول دون إخلاء مستوطنيه اليهود].

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 11/2/2010.
11/1/2010

هدمت القوات الإسرائيلية 30 منشأة في خربة طانا القريبة من بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية. وتتضمن المنشآت مدرسة ومنازل مبنية من الطوب ومسقوفة بألواح من الزينكو، إضافة إلى بركسات للأغنام، وبذلك تم تشريد 180 مواطناً من الخربة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
28/1/2010

سلّمت القوات الإسرائيلية 5 إخطارات بالهدم لأصحاب منازل في منطقة البقعة، شرق الخليل، بينما ذكرت مصادر تقيم بالمنطقة أن تسليم الإخطارات ترافق مع جولة لضباط ومهندسي مساحة إسرائيليين بغرض رسم علامات في مساحات واسعة من الأراضي المستهدفة، وذلك بعد يوم واحد فقط من محاولة مستوطنين تسييج جزء من تلك الأراضي بغرض مصادرتها.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
27/2/2010

سلّمت القوات الإسرائيلية إخطارات لأربعة مواطنين من بلدة بيت أمر شمال الخليل بإخلاء وهدم منشآت صناعية وزراعية مملوكة لهم على مدخل البلدة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
3/3/2010

قبيل إعلان رئيس بلدية القدس نير بركات خطته الكاملة بشأن حي البستان في قرية سلوان التي تقع في القدس الشرقية، طلب منه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تخصيص مزيد من الوقت من أجل محاولة التوصل إلى تفاهم مع سكان القرية بشأن هدم المنازل. واستجاب بركات لطلب رئيس الحكومة.

ووفقاً لخطة بركات، سيتم هدم نحو عشرين منزلاً تقع في الجهة الغربية من حي سلوان من أجل بناء حديقة أثرية في موقعها. وفي مقابل ذلك سيحصل أصحابها على رخص لإقامة أبنية جديدة في الجهة الشرقية من الحي.

ويوجد في حي سلوان نحو 88 منزلاً تم بناؤها من دون رخص بناء، وتشكل محور جدل يتسم بالحساسية الشديدة في القدس، وبطبيعة الحال أصبح لهذا الجدل طابع سياسي.

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 3/3/2010.
12/3/2010

وجهت الإدارة المدنية الإسرائيلية إخطارات لست عائلات فلسطينية بقرية وادي النيص إلى الجنوب من مدينة بيت لحم تبلغها فيها بقرار هدم منازلها الواقعة عند المدخل الشرقي للقرية بدعوى عدم الترخيص.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
23/3/2010

أنذرت السلطات الإسرائيلية ثماني عائلات بهدم منازلها الواقعة في منطقة رأس خميس في مخيم شعفاط شرقي مدينة القدس.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
24/3/2010

مجلس حقوق الإنسان يصدر القرار رقم 13‏/7 (الدورة 13‏) يعرب فيه عن قلقه إزاء استمرار أنشطة الاستيطان الإسرائيلي، بما في ذلك توسيع المستوطنات، ونزع ملكية الأراضي، وهدم المنازل، ومصادرة الممتلكات وتدميرها، وطرد الفلسطينيين. كما تؤكد أن المستوطنات تشكل عقبة رئيسية أمام تحقيق السلام. فيحث المجلس إسرائيل على أن تتخلى عن سياستها الاستيطانية في الأراضي العربية المحتلة وأن تقوم فوراً بتفكيك المستوطنات، وبوقف توسيع المستوطنات القائمة، وأن تمنع أي توطين جديد للمستوطنين.

المصدر: قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين والصراع العربي – الإسرائيلي. المجلد السابع: 2005-2011 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 2015).
14/4/2010

بعد المداولات في المحكمة العليا الإسرائيلية تراجعت "الدولة" عن نيتها هدم 6 كرافانات في مستوطنة "هار براخاه" المقامة على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية. وجاء هذا التراجع في أعقاب التماس تقدمت به حركة "رغفيم" اليمينية الاستيطانية، والتي تنشط أساسا في الحفاظ على ما تزعم أنه "أرض الوطن".

من جهة أخرى، أقدمت قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة، ترافقها جرافات الهدم على مداهمة قرية طويل أبو جرول للمرة السابعة والثلاثين، حيث هدمت فيها جميع الخيام التي أقامها السكان وقامت بإتلاف جميع محتوياتها ومن ثم تجريفها.

كذلك هدمت الجرافات الإسرائيلية منزلاً في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بحجة عدم الترخيص. كما أقدمت على هدم منزل قيد الإنشاء وعدد من البركسات الزراعية في قرية حارس شمال سلفيت. وفي بيت ساحور في الضفة الغربية، هدمت قوات الاحتلال، "بركسا" كبيراً بمساحة 1000 متر مربع، بحجة عدم الترخيص.

وفي سياق آخر، أضرم مستوطنون متطرفون النار في مركبات خاصة، واعتدوا على مسجد في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
19/4/2010

أخطرت السلطات الإسرائيلية أربعة مواطنين من بلدة حلحول شمال الخليل بهدم منازلهم بحجة البناء في مناطق قريبة من الشارع الالتفافي رقم "60".

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
12/5/2010

أعلن وزير الأمن الداخلي يتسحاق أهارونوفيتش اليوم أن الشرطة ستستأنف تدمير المنازل في القدس الشرقية على الرغم من المحادثات غير المباشرة [بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية].

واعترف أهارونوفيتش خلال مناقشة جرت في الكنيست بأن تدمير المنازل أُجّل في الأشهر القليلة الفائتة من أجل عدم الإضرار بالمفاوضات وبجهود الوساطة التي يقوم بها الموفد الأميركي جورج ميتشل، لكنه ذكر أنه لا يوجد الآن لدى الشرطة الإسرائيلية أي تعليمات تقضي بعدم تدمير المنازل في القدس الشرقية.

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 13/5/2010.
14/5/2010

أخطرت السلطات الإسرائيلية 12 مواطناً من بلدة المغير شرق محافظة رام الله والبيرة بنيتها هدم منازلهم، وسلّمتهم إخطارات بمراجعة دائرة التنظيم والبناء التابعة للجيش الإسرائيلي في مستوطنة "بيت إيل".

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
25/5/2010

أصدرت السلطات الإسرائيلية أمراً عسكرياً صادراً عن وزارة الدفاع الإسرائيلية يقضي بمصادرة مساحات واسعة من أراضي المواطنين في مدينة الخليل لصالح شق شارع استيطاني يربط مستوطنة "كريات أربع" بالحرم الإبراهيمي الشريف.

وفي السياق نفسه، أخطرت السلطات الإسرائيلية، تسعة مواطنين بهدم منازلهم في قرية يتما جنوب نابلس في الضفة الغربية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
30/5/2010

تلقت عائلتان مقدسيتان من سكان حي الشيخ جراح في القدس رسائل تهديد بإخلاء بيتيهما خلال 45 يوماً، وإلا سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
10/6/2010

أخطرت السلطات الإسرائيلية خمسة مواطنين من أهالي قرية النبي صالح بمحافظة رام الله بهدم منازلهم بحجة عدم "الترخيص".

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
21/6/2010

كشف الموقع الرسمي للجنة الدفاع عن حي البستان في سلوان ولجنة الدفاع عن حي الشيخ جراح في القدس، أن لجنة التخطيط والبناء اللوائية في القدس أقرّت مصادرة أراضي حي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، على أن يشمل ذلك وفق القرار إجبار المقدسيّين على هدم منازلهم بأيديهم وجرف الأراضي وتنظيفها ثم تسليمها إلى البلدية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
29/6/2010

سلّمت القوات الإسرائيلية 12 إخطاراً بهدم منازل في قرية البرج جنوب الخليل بحجة البناء غير المرخّص لمنازلهم الواقعة في المنطقة (ج) خارج المخطط الهيكلي للقرية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
7/7/2010

سلّمت القوات الإسرائيلية ثلاثة إنذارات بالهدم إلى مواطنين من بلدة برقة شمال نابلس في الضفة الغربية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
13/7/2010

استأنفت بلدية القدس اليوم (الثلاثاء) هدم المنازل في القدس الشرقية، وذلك لأول مرة منذ بداية العام الجاري. وتم هدم ستة منازل، منها ثلاثة غير آهلة كانت في طور البناء في قرية العيسوية، ومنزلان آخران في جبل المكبر، وبيت سكني في بيت حنينا كانت تقيم فيه عائلة مقدسية.

وكان تنفيذ أوامر هدم المنازل جُمد خلال الأشهر القليلة الفائتة بسبب ضغوط سياسية، وقد تم تصعيد هذه الضغوط عقب المصادقة على خطة البناء في مستوطنة رمات شلومو في أثناء زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل.

وأعربت "حركة السلام الآن" عن اعتقادها أن هناك نيات كامنة وراء هدم المنازل، وقالت حاغيت عوفران المسؤولة عن متابعة النشاط الاستيطاني في الحركة: "حتى لو افترضنا أنه لا يوجد علاقة بين هدم المنازل والمصادقة على بناء وحدات سكنية في حي بسغات زئيف [قبل يومين]، فإن الرسالة التي تُستنتَج من ذلك واضحة. إن [رئيس الحكومة] نتنياهو يلعب لعبة مزدوجة  فهو، من جهة، يبتسم أمام أوباما ويتحدث عن بدء المفاوضات [المباشرة] مع الفلسطينيين، لكنه، من جهة أخرى، يبصق في وجهه بعد أسبوع من زيارته لواشنطن، ويبيّن بالأفعال ما هي نياته الحقيقية فيما يتعلق بعملية السلام".

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 14/7/2010.
13/7/2010

أقرت اللجنة المحلية للبناء والتخطيط في مدينة القدس بناء 32 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "بسغات زئيف" شمال القدس والواقعة إلى الغرب من أراضي 48.

من جهة أخرى، شرعت الجرافات الإسرائيلية في هدم منزلين في بلدة العيسوية شمال البلدة القديمة في القدس بحجة عدم حصولها على ترخيص بناء.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
14/7/2010

هدمت القوات الإسرائيلية بئراً زراعية في منطقة البقعة في محافظة الخليل، وسلّمت مواطنين إخطارات بهدم عدد من الآبار والمنازل في المنطقة الشرقية من مدينة الخليل.

كما هدمت الجرافات الإسرائيلية في القدس ستة منازل، واستهدفت عمليات الهدم بلدتي العيسوية وبيت حنينا شمال القدس، وحي "الصلعة" جنوب المدينة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
21/7/2010

باشرت القوات الإسرائيلية بعملية هدم واسعة للمنازل والمنشآت الفلسطينية في قرية اللبن الغربي شمال غربي رام الله، بهدف إقامة منطقة عازلة على جانبي الطريق الذي يسلكه مستوطنو "بيت أرييه" والذي يمر وسط منازل القرية.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
27/7/2010

اعتُقلت امرأة واحدة وأوقف ستة أشخاص للتحقيق اليوم في إثر مواجهات نشبت بين البدو وقوات الشرطة التي جاءت لتأمين هدم منازل في قرية بدوية غير معترف بها في النقب. وعلى حد قول السكان، فقد تم هدم 30 منزلاً في قرية العراقيب الواقعة شمالي بئر السبع، وشارك أكثر من ألف شرطي جاؤوا برفقة مراقبين تابعين لإدارة أراضي إسرائيل في عملية إجلاء سكان القرية.

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 28/7/2010.
9/8/2010

بدأت القوات الإسرائيلية بعملية هدم جديدة في منطقة عين الحلوة في الأغوار الشمالية استهدفت مساكن ومضارب ومنشآت المواطنين في المنطقة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
10/8/2010

سلّمت السلطات الإسرائيلية إخطارات بهدم 14 منزلاً وملعب كرة قدم في قرية فرعون في محافظة طولكرم.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
30/8/2010

أخطرت القوات الإسرائيلية 6 عائلات فلسطينية من منطقة أم الرشاش بالقرب من قرية دوما جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية، بالرحيل خلال 48 ساعة استعداداً لهدم المنازل.

في سياق آخر، قام مستوطنون من مستوطنة "ألون موريه" الواقعة بالقرب من قريتي دير الحطب وعزموط شرق نابلس شمال الضفة الغربية، بإضافة 5 بيوت جاهزة للسكن في المستوطنة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
15/9/2010

وجّهت رئيسة المحكمة العليا الإسرائيلية دوريت بينيش انتقاداً شديداً إلى السلطات الإسرائيلية لمماطلتها وامتناعها من تنفيذ أوامر هدم لمنازل غير قانونية في المستوطنات.

وجاءت أقوال بينيش خلال بحث التماس قدمته جمعية "يش دين" للمحكمة العليا مطالبة بتنفيذ أوامر هدم صادرة ضد منازل لمستوطنين في مستوطنة "بيت إيل" شيدت على أرض فلسطينية بملكية خاصة قرب رام الله. 

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
17/10/2010

بدأت الجرافات الإسرائيلية بأعمال تجريف جديدة في مستوطنة "رفافاه" المقامة على أراضي حارس ودير إستيا شمال محافظة سلفيت بالضفة الغربية.

كذلك استأنفت السلطات الإسرائيلية العمل بحفريات ضخمة تمهيداً لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنة "شكيد" المقامة فوق أراضي قرية طورة الغربية قرب يعبد والقرى المجاورة لها في محافظة جنين شمال الضفة الغربية.

في سياق آخر، ذكرمركز أبحاث الأراضي في الضفة الغربية أن السلطات الإسرائيلية سلّمت إخطارات تقضي بهدم وإزالة تجمع سكاني بالكامل في منطقة "وادي جحيش" جنوب بلدة يطا بمحافظة الخليل.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.
18/11/2010

قال موظف رفيع المستوى في الإدارة الأميركية لصحيفة "هآرتس" اليوم (الخميس) إن الولايات المتحدة ستطالب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بأن يمتنع من القيام بأي أعمال بناء في القدس الشرقية، وبأن يمتنع من هدم بيوت فلسطينية فيها طوال الأشهر الثلاثة التي سيتم تمديد تجميد البناء الاستيطاني فيها، في حال اتخذ المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية قراراً في هذا الشأن .

وأشار هذا الموظف إلى أن نتنياهو لا يقول الحقيقة لحزب شاس فيما يتعلق بالسياسة الأميركية إزاء القدس الشرقية. ووفقاً لأقواله فإن الرئيس الأميركي باراك أوباما قام، في نيسان/أبريل الفائت، بتمرير رسالة شفوية إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أكد فيها أن الولايات المتحدة تتوقع من الجانبين [الإسرائيلي والفلسطيني] أن يمتنعا من الإقدام على نشاطات من شأنها أن تقوّض الثقة بما في ذلك في القدس الشرقية. وأوضح أوباما أن الولايات المتحدة سترد بصورة حازمة، وربما بواسطة تغيير سياستها، على أي استفزاز يحدث في أثناء سير المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين. وكانت الإدارة الأميركية حددت، خلال العام الحالي، النشاطات التي ترى أنها تنطوي على تقويض الثقة، ومنها إعلان خطط بناء واسعة في القدس الشرقية، وإجلاء سكان فلسطينيين عن بيوتهم، أو هدم بيوت فلسطينية، مؤكدة أنها تتعامل بالمثل مع جميع الأحياء اليهودية والعربية في القدس الشرقية.

المصدر: نشرة "مختارات من الصحف العبرية"، 19/11/2010.
1/12/2010

هدمت جرافات وآليات تابعة للبلدية الإسرائيلية في القدس منزلين في حي راس خميس بالقرب من مخيم شعفاط وسط مدينة القدس، وذلك بحجة البناء دون ترخيص، وسط حراسة عسكرية مشددة.

هذا وجرفت القوات الإسرائيلية مساحات واسعة من أراضي المواطنين في بلدة كفر الديك غرب مدينة سلفيت، بهدف بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة "بدوئيل" المقامة على أراضي البلدة.

المصدر: منظمة التحرير الفلسطينية، المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان.

Pages