ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
7/9/1989

قامت جرافات تابعة لمستوطنة "عوفرا" بالقرب من القدس، بتجريف وتسوية نحو 20 دونماً من الأراضي الصخرية المحاذية لها والواقعة إلى الجنوب من المستوطنة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 184 (30/9/1989): 26.
1/4/1990

الطائفة الأرمنية في القدس تصدر بياناً حول استيلاء المستوطنين اليهود على دير مار يوحنا التابع للكنيسة الأرثوذكسية في المدينة.

المصدر: الهدف، دمشق، ع 1004، (22/4/1990).
1/4/1990

الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يدين في تصريح صحافي محاولات تهويد القدس، والجريمة النكراء التي ارتكبها المستوطنون والشرطة الإسرائيلية ضد أبناء الطائفة الأرثوذكسية.

المصدر: الهدف، دمشق، ع 1004 (22/4/1990).
8/4/1990

الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جورج حبش، يؤكد في حديث خاص لصحيفة "الأيام" أن استمرار تدفق المهاجرين اليهود من الاتحاد السوفياتي بدأ يعكس جملة من الممارسات الإسرائيلية القمعية والوحشية التي تستهدف تصفية الانتفاضة الفلسطينية، ودفع المواطنين الفلسطينيين إلى ترك أرضهم لتوطين المهاجرين الجدد فيها.

المصدر: الحياة، لندن، 9/4/1990.
20/5/1990

الجبهة الديمقراطية في دولة فلسطين تصدر بياناً تدين فيه مجزرة "ريشون ليتسيون"، التي اقترفها أحد الإسرائيليين ضد العمال العرب.

المصدر: الحرية، نيقوسيا، ع 361 (27/5/1990).
20/5/1990

القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة في الأراضي المحتلة تصدر نداءً رداً على مجزرة "ريشون ليتسيون".

المصدر: الهدف، دمشق، ع 1007 (27/5/1990).
20/5/1990

الأمين العام لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي، يدين في بيان مجزرة "ريشون ليتسيون" حيث قام جندي إسرائيلي بقتل ثمانية عمال فلسطينيين وجرح عدد آخر من العمال دون أي سبب، مشدداً على أن هذه الواقعة لتؤكد من جديد تشجيع سلطات الاحتلال الإسرائيلي جنودها ومستوطنيها على قتل أبناء الشعب الفلسطيني قتلاً عشوائياً وتلجأ إلى أعنف الممارسات الوحشية حتى بلغت الاعتداء على المدنيين. وأضاف أنه قد أصبح إنهاء الوجود الإسرائيلي في الأراضي المحتلة أمراً حيوياً من أجل حماية الشعب الفلسطيني وحفظ السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، تونس، 21/5/1990.
21/5/1990

الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جورج حبش، يدعو في مؤتمر صحافي إلى تصعيد الانتفاضة في الأراضي المحتلة ودعمها  بالنار رداً على مجزرة "ريشون ليتسيون".

المصدر: الهدف، دمشق، ع 1007 (27/5/1990).
21/5/1990

الهيئة الإسلامية في مدينة القدس تدين في بيان المجزرة الأخيرة ضد العمال العرب في "ريشون ليتسيون".

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 798 (27/5/1990).
21/5/1990

رئيس الحكومة اللبنانية، سليم الحص، يدين في تصريح صحافي المجزرة التي ذهب ضحيتها عمال فلسطينيون قرب تل أبيب، مضيفاً أن "المهم، في أي حال، أن توقظ هذه المجزرة ضميرنا نحن العرب، وتعيد إلى وعينا الوطني والقومي حقيقة الخطر الذي يهدد كياننا ووجودنا ومصيرنا من جراء أشرس عدوان تتعرض له أمة في التاريخ، ألا وهو العدوان الصهيوني" .

المصدر: السفير، بيروت، 22/5/1990.
21/5/1990

الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، سمير غوشة، يدين في تصريح صحافي المجزرة الإسرائيلية ضد العمال الفلسطينيين في "ريشون ليتسيون"، والتي أدت إلى استشهاد ثمانية من العمال الفلسطينيين، مؤكداً أنها تأتي في سياق تزايد القمع والإرهاب والقتل الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وفي ظل تزايد التطرف والتصلب الصهيوني الذي يدفع باتجاه الإبادة والأبعاد للفلسطينيين، من أجل مزيد من الاستيطان والتوسع والعدوان الذي بات يهدد وجود الشعب الفلسطيني بشكل خاص والأمن القومي العربي بشكل عام. وأضاف "إن هذه الجرائم والمذابح البشعة التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني يجب أن تدفع بنا إلى تصعيد كافة أشكال النضال بما فيها تصعيد الانتفاضة الفلسطينية الباسلة، وتتطلب أيضاً حشد كل الطاقات العربية والمشاركة الفاعلة في مؤتمر القمة العربية في بغداد من أجل اتخاذ مواقف عربية حازمة...".

المصدر: نضال الشعب، نيقوسيا، ع 545 (9/6/ 1990).
22/5/1990

المؤتمر التحضيري لوزراء الخارجية العرب يصدر بياناً يدين فيه مجزرة "ريشون ليتسيون".

المصدر: أخبار جامعة الدول العربي، تونس، 25/5/1990.
22/5/1990

البيت الأبيض يصدر بياناً حول مجزرة ريشون ليتسيون التي ذهب ضحيتها عمال فلسطينيون.

المصدر: النهار، بيروت، 24/5/1990.
22/5/1990

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدين في بيان المذبحة التي اقترفها أحد الإسرائيليين ضد العمال العرب قرب تل أبيب.

المصدر: نشرة إخبارية تصدر عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان، القاهرة، ع 32 (أيار/مايو 1990).
22/5/1990

الاتحاد البرلماني العربي يستنكر في بيان المجزرة الإسرائيلية ضد العمال الفلسطينيين في "ريشون ليتسيون".

المصدر: البرلمان العربي، دمشق، ع 39-40 (كانون الثاني/يناير– حزيران/يونيو 1990).
22/5/1990

الناطق باسم وزارة الخارجية السوفياتية، غينادي غيراسيموف، يعرب في تصريح صحافي عن استياء بلاده من المجزرة الإسرائيلية التي ذهب ضحيتها عمال فلسطينيون قرب تل أبيب، مؤكداً أن المجزرة هي نتيجة للسياسة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة. وقال غيراسيموف إن "الوضع في الأراضي المحتلة يفرض اتخاذ إجراءات خاصة بمشاركة الأمم المتحدة للدفاع عن حقوق السكان الفلسطينين، و إن "الحكومة الإسرائيلية تحاول إظهار الأمر كحادث عرضي. وأضاف: "من المؤكد أن هذه الجرائم يمكن أن تحدث فقط بسبب وضع العنف الذي يتجسد في قمع سلطات الاحتلال الإسرائيلية للسكان الفلسطينيين".

المصدر: السفير، بيروت، 23/5/1990.
25/5/1990

الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يلقي كلمة أمام مجلس الأمن في جلسته الطارئة حول قضية فلسطين، يدين فيها هجرة اليهود من الاتحاد السوفياتي إلى إسرائيل، ومجزرة "ريشون ليتسيون"، واستمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلية. 

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 799 (3/6/1990).
28/5/1990

الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يؤكد في خطابه أمام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العربي الطارىء في بغداد، أن الحكومة الإسرائيلية تصر على انتهاج سياسة الغطرسة، واحتقار إرادة المجتمع الدولي، وبتشجيع من الولايات المتحدة الأميركية، وتنتهج تصعيداً عدوانياً جديداً بتهويد الأرض المحتلة، وتوطينها بالمهاجرين اليهود، من الاتحاد السوفياتي ودول أوروبا الشرقية وغيرها، الأمر الذي يشكل تهديداً متصاعداً للأمن القومي العربي.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 799 (3/6/1990).
1/6/1990

بطريرك القدس لطائفة الروم الأرثوذكس، ديودوروس الأول، يشرح في تصريح خاص مسألة استيلاء المستوطنين اليهود على بيت الضيافة التابع للطائفة في مدينة القدس.

المصدر: الأهرام الدولي، لندن، 10/6/1990.
16/10/1990

لجنة القدس تجتمع في دورتها الـ 13، وتصدر بيانها الختامي تدين فيه إسرائيل لاستمرارها في ممارساتها العنصرية والوحشية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، وفي تنفيذ مخططها الاستيطاني في القدس، وفي سائر الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك إقامة مستوطنات جديدة لإسكان اليهود السوفيات المهاجرين إلى إسرائيل.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 817 (21/10/1990).
15/12/1990

استولت مجموعة من المستوطنين، قبل أسبوع على 10 دونمات من أراضي قرية حوسان في بيت لحم. وقام المستوطنون بجرف الأرض ونصب أعمدة الكهرباء والهاتف فيها.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 199 (31/12/1990): 13.
29/7/1991

قال شهود عيان للوكالة الفرنسية إن مستوطنين إسرائيليين يقطنون البلدة القديمة في القدس أقاموا جسراً يمر فوق منازل وأسواق الحي الإسلامي في البلدة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 207 (31/8/1991): 22.
21/8/1991

أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن مستوطنين استقدموا 10 عربات مقطورة ونشروها في ساحة الباصات القديمة وسط مدينة الخليل. وستستخدم العربات لإسكان 160 طالباً من مدرسة تلمودية في الخليل. وقد تمت العملية بموافقة وزارة الدفاع الإسرائيلية ويشرف عليها الجيش الإسرائيلي.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 208 (30/9/1991): 34-35.
4/9/1991

ممثلو الهيئات والمؤسسات الوطنية في الأراضي المحتلة يوجهون نداءً إلى الأمين العام للأمم المتحدة، يدعون فيه إلى وضع حد للمارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 861 (29/9/1991).
7/9/1991

مؤتمر وزراء خارجية دول عدم الانحياز يدين في قراراته المتعلقة بالقضية الفلسطينية تمادي إسرائيل في ممارساتها العدوانية والتوسعية والاستيطانية مؤكدة أن تهجير اليهود يشكل خرقاً صارخاً للقرارات الأممية.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 860 (22/9/1991).
9/10/1991

قام أكثر من 100 مستوطن يهودي من المدرسة الدينية المسماة "عطيرت كوهانيم"، يرافقهم عدد من أعضاء الكنيست من اليمين المتطرف، بالاستيلاء على 4 منازل في قرية سلوان في القدس.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 209 (31/10/1991): 16.
1/11/1993

حزب الله في لبنان يصدر بياناً يدين فيه الاعتداءات التي ينفذها المستوطنون الاسرائيليون ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

المصدر: السفير، بيروت، 2/11/1993.
17/11/1993

ناطق رسمي فلسطيني يدين في تصريح صحافي تعديات المستوطنين الإسرائيليين على الفلسطينيين في الأرض المحتلة.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 963 (18/11/1993).
17/11/1993

وزارة الخارجية الأميركية تصدر بياناً تبدي فيه قلقها من سلسلة العنف في الأراضي المحتلة. وجاء في البيان "ان العنف يجب ان يتوقف. يجب عدم السماح لمعارضي السلام بالنجاح". وأضاف ان مجموعات فلسطينية متطرفة صممت على عرقلة السلام، تورطت في أعمال ارهابية ضد إسرائيليين وفلسطينيين. وفي الوقت ذاته هاجم بعض المستوطنين الإسرائيليين فلسطينيين ودمروا ممتلكات فلسطينية". وشدد على "ان الفوضى المتعمدة من أجل الارهاب والاستقطاب غير مقبولة وتتعارض مع الحاجة الى التحرك بسرعة وبحسم لتنفيذ الاتفاق التاريخي بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية (..) اننا ندعو الإسرائيليين والفلسطينيين على السواء الى احترام القانون والنظام والعمل على تطوير المصالحة الوطنية".

المصدر: النهار، بيروت، 18/11/1993.
1/12/1993

الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تدين في بيان تصاعد ممارسات السلطات الإسرائيلية والمستوطنين ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

المصدر: أخبار جامعة الدول العربية، القاهرة، (6/12/1993)، 1.
6/12/1993

حركة فتح في الضفة الغربية تصدر بياناً تهدد فيه بالرد على هجمات المستوطنين وتجاوزات الجنود الإسرائيليين.

المصدر: السفير، بيروت، 7/12/1993.
12/1/1994

أجبر سكان مستوطنة "بيتار" المحاذية لقرية حوسان، إحدى قرى محافظة بيت لحم، مواطناً على إخلاء أرضه وعدم حرثها والبالغة مساحتها 200 دونم بحجة أنها مصادرة وتابعة لأرض المستوطنة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 236 (31/1/1994): 11.
25/2/1994

حركة حماس تدين في بيان مجزرة الحرم الابراهيمي في الخليل، وتطالب جميع المفاوضين الفلسطينيين بإعلان الانسحاب الفوري والنهائي من المفاوضات.

المصدر: فلسطين المسلمة، لندن، ع 4 (نيسان/ابريل 1994).
25/2/1994

الملك حسين يدين في تصريح صحافي مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل.

المصدر: الرأي، عمان، 26/2/1994.
25/2/1994

وزارة الخارجية الفرنسية تدين في بيان مجزرة الخليل، ودعت الإسرائيليين والفلسطينيين الى بذل كل ما هو ممكن لتفادي تصاعد العنف.

المصدر: الحياة، لندن، 26/2/1994.
25/2/1994

وزارة الخارجية الفرنسية تدين في بيان مجزرة الخليل، ودعت الإسرائيليين والفلسطينيين الى بذل كل ما هو ممكن لتفادي تصاعد العنف.

المصدر: الحياة، لندن، 26/2/1994.
25/2/1994

القيادة المركزية الموحدة للجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين تعتبر في بيان أن مجزرة الخليل وما تلاها من قمع دموي، ما هي إلا ثمرة من الثمرات المرة التي انتجها اتفاق أوسلو.

المصدر: الحرية، بيروت، ع 540 (6/3/1994).
25/2/1994

منظمة التحرير الفلسطينية تحمل في بيان الحكومة الاسرائيلية مسؤولية مجزرة الحرم الابراهيمي في الخليل.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا ع 975 (6/3/1994).
25/2/1994

رئيس الدائرة الإعلامية في منظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، يطالب في تصريح صحافي بتجريد المستوطنين الإسرائيليين من السلاح وتأمين حماية دولية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، مؤكداً أن ما قامت به عصابات المستوطنين هو تنفيذ للسياسة التي أقرتها الحكومة الاسرائيلية بتسليح المستوطنين وفي إعطاء الحق لهم بإطلاق النار على المواطنين العزل.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا ع 975 (6/3/1994).
25/2/1994

رئيس الحكومة الإسرائيلية، يتسحاق رابين، يشجب في بيان رسمي العمل الإجرامي (مجزرة الخليل) والذي ذهب ضحيته أبرياء أثناء صلاة الفجر، مناشداً الفلسطينيين ألا ينتقموا للمذبحة. وأضاف "نناشد الجميع، العرب واليهود على حد سواء، أن يتحلوا بضبط النفس وألا يزج بهم للقيام بأعمال تسهم في تفاقم الموقف.

المصدر: السفير، بيروت، 26/2/1994.
25/2/1994

الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بطرس غالي، يتلو بياناً وفيه " علم الأمين العام باشمئزاز وغضب بنبأ المذبحة التي وقعت في المسجد الإبراهيمي في بلدة الخليل في الضفة الغربية المحتلة. ... يناشد (غالي) كل الأطراف المعنية التحلي بالهدوء حتى يسير تنفيذ إعلان المبادئ بشأن ترتيبات الحكم الذاتي الفلسطيني المؤقت من دون تأخير".

المصدر: السفير، بيروت، 26/2/1994.
25/2/1994

وزارة الخارجية البريطانية تدين في بيان المذبحة التي وقعت في مدينة الخليل، مناشدة جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وعدم السماح للمتطرفين باستغلال ما حدث. وأكدت الوزارة أنها تؤمن بشكل راسخ أن المذبحة التي يبدو أن رجلاً متطرفاً ارتكبها فردياً، لا ينبغي لها أن تعرض عملية السلام للخطر. وأوضحت بريطانيا أن السلطات الإسرائيلية عليها مسؤولية تقديم الحماية لكل سكان الأراضي المحتلة.

المصدر: الحياة، لندن26/2/1994.
25/2/1994

وزارة الخارجية الروسية تدين في بيان مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل، مؤكدة أن إدانة القيادة الإسرائيلية وكل الأطراف في إسرائيل هذه الجريمة لا تعفي الحكومة الإسرائيلية من أي مسؤولية ولا تعفيها من ضرورة التحرك في شكل يتيح وضع حد لتصاعد العنف. وشدد البيان على ضرورة اتخاذ اجراءات فورية كي لا تتكرر أعمال مماثلة وللتمكن من معاقبة المسؤولين.

المصدر: الحياة، لندن، 27/2/1994.
25/2/1994

نددت المملكة العربية السعودية بالمجزرة التي قام بها فجر الجمعة مستوطنون  إسرائيليون ضد مواطنين فلسطينين في مسجد إبراهيم في الخليل مما نتج عنه استشهاد العشرات وإصابة المئات . ووصفت الحادث المؤسف بأنه يتسم بالتطرف وعدم احترام الحقوق الانسانية من الجانب الإسرائيلي. وحملت السعودية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية المجزرة لتغاضيها عن الجرائم الني يرتكبها المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين الرازحين تحت الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة أن المجزرة ربما تنعكس بصورة سلبية على مسيرة السلام.

المصدر: الرياض، 26/2/1994.
25/2/1994

الرئيس الأميركي بيل كلينتون يدين في تصريح صحافي مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل، مؤكداً أن مستوطن اسرائيلي تصرف بمفرده، داعياً جميع الأطراف الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

المصدر: السفير، بيروت، 26/2/1994.
25/2/1994

الرئيس ياسر عرفات يؤكد في تصريح صحافي تواطؤ المستوطنين المسلحين وبعض عناصر الجيش الإسرائيلي في مذبحة الخليل.

المصدر: فلسطين الثورة، نيقوسيا، ع 975 (6/3/1994).
25/2/1994

القيادة الوطنية للانتفاضة في الأراضي المحتلة تصدر بياناً حول مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل.

المصدر: الهدف، دمشق، ع 1180 (6/3/1994).
26/2/1994

منظمة العدل الدولية تطالب إسرائيل في بيان صحافي بفتح تحقيق قضائي فوري نزيه ومستقل في مجزرة الحرم الإبراهيمي، تنشر نتائجه علناً. واعتبرت أن التحقيق يجب أن يحدد "كيف تمكّن عنصر مسلّح من الدخول الى المسجد الذي يفترض أن يكون تحت حراسة القوات الإسرائيلية وكان معروفاً منذ مدة طويلة أنه هدف محتمل لعمل من هذا النوع". وأكدت المنظمة أنه خلال الأشهر الماضية تكررت الشكاوى ضد مستوطنين اسرائيليين سمح لهم بالقيام بأعمال عنف وأحياناً أمام القوات الإسرائيلية ولم يعاقبوا".

المصدر: الحياة، لندن، 27/2/1994.
26/2/1994

وزير الخارجية الإسرائيلي، شمعون بيرس، يؤكد في تصريح الى الإذاعة الإسرائيلية أن مجزرة الحرم الابراهيمي أضرت بموقع إسرائيل التفاوضي، ويعارض ارسال قوات دولية لحماية الفلسطينيين.

المصدر: الحياة، لندن، 27/2/1994.
26/2/1994

وزير الخارجية المصري، عمرو موسى، يطالب في تصريح صحافي مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار يدين مذبحة الحرم الإبراهيم ضد الفلسطينيين وعدم الاكتفاء بإصدار بيان. وأكد أهمية اتخاذ المجلس قراراً واضحاً لضمان أمن المواطنين الفلسطينيين. وقال موسى أنه ليس هناك عذر لمن ارتكب هذه الجريمة أو لسلطات الاحتلال، لأن من مسؤولية سلطة الاحتلال حماية المواطنين تحت الاحتلال وفقاً لاتفاقية جنيف وعليه فإن هذه المسؤولية قائمة ولا يمكن التخلي عنها. وأشار الى أن مثل هذا الحادث يؤثر بالسلب على مسيرة السلام، وان تكراره يمكن أن يقتل عملية السلام نهائياً. وأوضح موسى أن وجود المستوطنات والمستوطنين بهذا الشكل يوضح مدى الضرر البالغ الذي يهدد عملية السلام وأمن الفلسطينيين.

المصدر: الأهرام، القاهرة، 27/2/1994.

Pages