ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
22/7/1980

أقرّ وزير المالية الإسرائيلية مليون ليرة من الميزانية العامة للسنة المالية القادمة لإقامة مستوطنة رابعة في قطاع غزة. وبحسب الخطة المقرّرة ستقام في هذه المنطقة 6 مستوطنات، إلاّ إنه لصعوبات اقتصادية أقيمت حتى الآن 3 مستوطنات فقط.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية، ع 77 (1/8/1980): 1.
19/8/1980

بدأ العمل بتنفيذ المرحلة الثالثة من مخطط توسيع مدينة "كتسرين" الاستيطانية المقامة في هضبة الجولان. وقد تمّ بناء نحو 50 وحدة سكنية جديدة. وخصصت الدوائر الاستيطانية نحو 150 مليون ليرة إسرائيلية لإقامة عدد من المصانع في المدينة بهدف تشغيل المستوطنين. كذلك بوشر ببناء نحو 54 وحدة سكنية في عدد من مستوطنات الجولان.

وفي منطقة الجليل، تم إقامة مستعمرة جديدة تدعى "ألون هغليل" على الطريق الذي يربط مدينتي الناصرة وشفاعمرو. وذكرت الصحف العبرية أن المستعمرة الجديدة سوف تستوعب في المرحلة الأولى 12 عائلة خصص لها نحو 1500 دونم.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية، ع 78 (1/9/1980): 2.
6/10/1980

أقرت اللجنة المالية التابعة للكنيست رصد بضعة ملايين من الشيكلات من احتياطي الميزانية العامة لإقامة كيبوتسين في النقب، و100 مليون شيكل لإقامة كيبوتسين آخرين في منطقة قطيف في قطاع غزة. كما أقرت اللجنة أيضاً تخصيص مليوني شيكل لمشاريع المياه في الضفة الغربية. ورصد مبلغ 6 ملايين شيكل للحاجات الداخلية لإدارة أراضي إسرائيل يالإضافة إلى 10 ملايين شيكل لأغراض التنمية.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 10، ع 21 (15/11/1980): 12.
14/10/1980

قال رئيس المؤسسة التطويرية التابعة للصندوق القومي الإسرائيلي، مئير شمير، خلال حديثه مع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة، إنه في الشهرين المقبلين ستقام في إسرائيل 12 منطرة استيطانية جديدة منها 4 في الجليل، و6 في وادي عارة، و2 في أواسط إسرائيل، وإن تنفيذ هذا البرنامج يقتضي تخصيص مبلغ مليار ليرة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية، ع 80 (1/11/1980): 1.
20/10/1980

أقرّت اللجنة المالية التابعة للكنيست تخصيص مبلغ 10 ملايين شيكل من أجل إقامة مستوطنتين جديدتين في منطقة "قطيف" الاستيطانية في قطاع غزة. كما أقرّت تخصيص مليوني شيكل من أجل مشروع مياه لمستوطنات هضبة الجولان، و3 ملايين شيكل من أجل مشروع مياه لمستوطنات الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية، ع 80 (1/11/1980): 1.
22/12/1980

تقوم وزارة الزراعة الإسرائيلية بالإعداد لخطة استيطانية خمسية يتم بموجبها إنشاء 48 مستوطنة معظمها في هضبة الجولان وغور الأردن، وعلى مساحة ما يزيد على 300 ألف دونم. ومن المتوقع أن يكلف تنفيذ هذه الخطة مبلغ 14.6 ألف مليون شيكل.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية، ع 82 (1/1/1981): 4.
12/2/1981

ذكرت صحيفة "معاريف" أن رئيس دائرة الاستيطان في الوكالة اليهودية رعنان فايتس بعث برسالة إلى رئيس لجنة المالية التابعة للكنيست جاء فيها أن خطة وزير الزراعة الإسرائيلي أريئيل شارون بإقامة مستوطنات جديدة وتوسيع المستوطنات القائمة في الضفة الغربية، يكلّف تنفيذها نحو مليار شيكل وأن هذا المبلغ غير متوفر في الميزانية الحالية. وطالب فايتس في رسالته أعضاء اللجنة بالتدخل لمنع تنفيذ خطة شارون.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 84 (1/3/1981): 13.
19/2/1981

تقدمت وزارة المالية الإسرائيلية إلى اللجنة المالية التابعة للكنيست بطلب للمصادقة على تخصيص 50 مليون شيكل في الميزانية الحالية لإقامة 6 مستوطنات جديدة في الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 84 (1/3/1981): 31-32.
11/3/1981

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن 7 مستوطنات سوف تقام في أقرب فرصة ممكنة في الضفة الغربية، وأن 14 مستوطنة أخرى موجودة بالفعل سيتم تعزيزها في إطار برنامج وضعه وزير الزراعة الإسرائيلي أريئيل شارون. وذكرت الإذاعة أن مبلغاً يقدّر بـ 150 مليون شيكل سيرصد لهذا البرنامج الذي من بين ما ينص عليه، بناء 4 آلاف وحدة سكنية في الأراضي المحتلة خلال 3 أشهر.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 85 (1/4/1981): 14.
17/3/1981

ذكرت صحيفة "معاريف" أن وزارة الإسكان الإسرائيلية قد توقع خلال الأسبوع الحالي على عقد استيطاني مع عدد من المقاولين الإسرائيليين لإنشاء 500 وحدة سكنية في منطقة قلقيلية.

وتقوم وزارة الإسكان الإسرائيلية بتمويل المشروع بصورة جزئية بقيمة 100 ألف شيكل لكل وحدة سكنية، وستعمل 9 شركات إسرائيلية مع وزارة الإسكان لإتمام المشروع الاستيطاني. وتلتزم وزارة الإسكان بشراء هذه الوحدات السكنية إذا لم تستطع الشركات الإسرائيلية بيعها.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 85 (1/4/1981): 9.
5/4/1981

ذكرت صحيفة "معاريف" أن وزارة المالية خصصت ميزانية خاصة لإنشاء مستوطنات جديدة في هضبة الجولان السورية. وقامت وزارة الاستيطان بتحديد مواقع المستوطنات الجديدة في أماكن استراتيجية وفقاً لما يدعى بالمشروع الأمني الإسرائيلي في الهضبة السورية.

هذا وقد باشرت السلطات الإسرائيلية بالأعمال التمهيدية لهذه المستوطنات إضافة إلى 3 مستوطنات أخرى.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 86 (1/5/1981): 11-12.
21/5/1981

صادقت لجنة المالية التابعة للكنيست الإسرائيلي على تخصيص مبلغ 100 مليون شيكل من أجل توسيع 6 مستوطنات إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية. كذلك خصّصت اللجنة المذكورة ميزانية خاصة لدعم المصانع والمشاريع الاستيطانية في الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 87 (1/6/1981): 30.
18/6/1981

ذكرت مصادر إسرائيلية أن 3 مستوطنات جديدة ستقام في الضفة الغربية. وستقام الأولى جنوب شرق أريحا وتدعى "بيت العربة"، والثانية على سفوح جبل الخليل وتدعى "متسبيه لخيش"، أما الثالثة وتدعى "ترتسا" فستقام شمال غرب طوباس. وأضافت المصادر أن تكاليف إقامة هذه المستوطنات ستغطى من ميزانية مقدارها 100 مليون شيكل خصصتها وزارة المالية للاستيطان.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 88 (1/7/1981): 3.
5/11/1981

ذكرت صحيفة "معاريف" بأن الخطة التي تعدّها الشعبة الاستيطانية التابعة للوكالة اليهودية لتوطين 100 ألف إسرائيلي في الضفة الغربية ستكلف نحو 20 مليار شيكل بالأسعار الحالية أي 5 مليارات شيكل بالسنة الواحدة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 93 (1/12/1981): 7.
17/2/1982

كشفت الصحف العبرية عن أن الميزانية التي رصدتها وزارة المالية الإسرائيلية لأغراض الاستيطان في المناطق المحتلة ستصل إلى مليار شيكل. ونسبت الصحف إلى رئيس شعبة الاستيطان في الوكالة اليهودية متتياهو دروبلس قوله بأن هناك 126 مستوطنة في المناطق المحتلة منها 98 مستوطنة تحت إشراف شعبة الاستيطان في الوكالة اليهودية. وأضاف بأنه سيتم خلال العام المالي المقبل إقامة 16 مستوطنة إضافية و14 نقطة استيطانية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 96 (1/3/1982): 1.
9/11/1982

وافقت اللجنة المالية التابعة للكنيست الإسرائيلي على اعتمادات في الميزانية الحكومية تقدّر بـ 450 مليون شيكل بهدف دعم سياسة إقامة المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 102 (1/12/1982): 20.
8/12/1982

كشفت صحيفة "هآرتس" أن الحكومة الإسرائيلية أقرّت إقامة 35 مستوطنة جديدة بالضفة الغربية، بالإضافة إلى عشرات المستوطنات التي أقرّت في الأسابيع الأخيرة. وستضم هذه المستوطنات 22,500 وحدة سكنية تتسع لـ 70 ألف شخص. وتقول الصحيفة إن تكاليف المشروع الاستيطاني الجديد ستبلغ 4.5 مليار شيكل كمرحلة أولى لتصل إلى 20 مليار شيكل في نهاية المشروع.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 103 (1/1/1983): 14.
12/12/1982

كشفت صحيفة "هآرتس" أن قسم الاستيطان في الوكالة اليهودية وقسم الاستيطان بالهستدروت الصهيونية بحثا مخططاً استيطانياً جديداً يقضي ببناء 54 مستوطنة في الفترة 1983-1987 في الضفة الغربية وقطاع غزة وهضبة الجولان. وستبلغ تكاليف بناء هذه المستوطنات الجديدة 610 مليون دولار.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 103 (1/1/1983): 11.
19/10/1983

يبدأ مستخدمو وزارة الاتصالات الإسرائيلية هذا الأسبوع بإقامة مستوطنة خاصة بهم في جبال نابلس تحمل اسم "هبزاك عوفريم". وذكرت صحيفة "معاريف" بأن المرحلة الأولى لإقامة المستوطنة ستكلف 42 مليون دولار.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 113 (1/11/1983): 44.
6/12/1983

سمحت وزارة المالية الإسرائيلية بصرف مبلغ نصف مليار شيكل لأغراض الاستيطان في الضفة الغربية وقطاع غزة وجبال الجليل.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 115 (1/1/1984): 58.
15/5/1984

قررت وزارة المالية الإسرائيلية تخصيص الأموال اللازمة لإقامة 5 مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، وتقديم الدعم لتوسيع 15 إلى 20 مستوطنة قائمة في الضفة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 120 (1/6/1984): 43.
30/5/1984

ذكرت صحيفة "دافار" أن وزارة المالية الإسرائيلية قرّرت تخصيص مبلغ 200 مليون شيكل للاستيطان في المناطق المحتلة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 121 (1/7/1984): 43.
8/6/1984

قال رئيس قسم الاستيطان في الوكالة اليهودية متتياهو دروبلس إنه سيتم استثمار 1.5 مليار شيكل في السنة المالية الحالية في مجال تطوير المستوطنات الواقعة جنوبي جبل الخليل وفي قطاع غزة.

وقال دروبلس بأنه سيتم خلال الأعوام الثلاثة المقبلة مضاعفة عدد المستوطنين في قطاع غزة 5 مرات، وسيصل عددهم إلى نحو 10 آلاف مستوطن. ولا يعدو هذا المخطط عن كونه، وفقاً لأقوال دروبلس، مجرد مخطط مرحلي، ذلك بأن المخطط الشامل يهدف إلى توطين 30 ألف يهودي في القطاع.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 121 (1/7/1984): 40.
9/9/1984

ذكر راديو إسرائيل وصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الحكومة الإسرائيلية خصصت مبلغ 680 مليون شيكل (2 مليون دولار) استقطعت من الميزانية القومية الجارية لتقديم معونة إلى مستوطنات في الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 124 (1/10/1984): 41.
11/9/1984

قدّم مدير التخطيطات الخاصة لتطوير مستوطنات الجليل والنقب ووادي عربة ابي ليفي تقريراً إلى الإدارة الصهيونية جاء فيه أن الوكالة اليهودية ستستثمر 30 مليون دولار في 185 مشروعاً خاصاً في 60 مستوطنة في هذه المناطق.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 124 (1/10/1984): 40-41.
18/2/1985

ذكرت صحيفة "دافار" أنه سيتم إقامة مستوطنتين جديدتين في "نحال عيرون" داخل منطقة الخط الأخضر. وأكد قسم الاستيطان في الوكالة اليهودية أن المستوطنتين الجديدتين ستقامان من ميزانية الوكالة للسنة المالية القادمة، وستبلغ تكاليف إقامة المستوطنتين 2,5 مليون دولار. ويطالب قسم الاستيطان بزيادة حجم الميزانية الاستيطانية في مجال الخط الأخضر إلى 70 مليون دولار.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 129 (1/3/1985): 48.
6/5/1985

وافقت لجنة الشؤون المالية في الكنيست الإسرائيلي على ميزانية حجمها 2 مليون دولار لبناء مستوطنتين جديدتين في الضفة الغربية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 132 (1/6/1985): 39.
9/5/1985

ذكر التلفزيون الإسرائيلي أن الجهاز المالي التابع للكنيست الإسرائيلي وافق على صرف 8 مليار شيكل من أجل حاجات الاستيطان في الأراضي المحتلة. وقد خصّص الجهاز ملياري شيكل من أجل إقامة مستوطنتين في الضفة الغربية من أصل 6 مستوطنات صادقت عليها حكومة الوحدة الوطنية الإسرائيلية.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 132 (1/6/1985): 38.
17/6/1986

خصصت حركة "أمناه" الاستيطانية التابعة لغوش إيمونيم نحو 30 ألف دولار لنواة نابلس بهدف شراء منازل لليهود في المدينة. وبالإضافة إلى ذلك أرصدت نواة نابلس الآلاف من الدولارات لهذه الغاية. وكان منسق نواة نابلس سافر قبل بضعة أشهر إلى الولايات المتحدة، موفداً من غوش إيمونيم، لجباية أموال لشراء المنازل.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 7 (تموز/يوليو 1986): 550.
3/7/1986

وافقت لجنة المال في الكنيست على مساعدة بمبلغ 27 مليون دولار لمستعمرات مرتفعات الجولان وغور الأردن لمدة سنة واحدة فقط. وقد بلغت ديون هذه المستعمرات نحو 230 مليون دولار.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 7 (تموز/يوليو 1986): 551.
6/7/1986

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية شمعون بيرس إن ثمة حاجة ملحة إلى ضخ 750 مليون دولار لمستعمرات هضبة الجولان وغور الأردن، 320 مليون دولار لمستعمرات الموشاف الفتية في مناطق أخرى من البلاد، و200 مليون دولار لثلث الكيبوتسات التي تتعرض لضائقة شديدة. وقال إن إجمالي ديون المستعمرات يصل إلى ما يزيد على مليار دولار، وإذا لم تقدم مساعدات لهافثمة خطر حقيقي جداً لهجر قسم من المزارع والأراضي.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 7 (تموز/يوليو 1986): 551.
31/8/1986

أقرت إدارة مركز الاستثمارات برئاسة المدير العام بالوكالة لوزارة الصناعة إنشاء مبان صناعية وتوسيع أخرى في الضفة الغربية باستثمار 6.256 ملايين دولار منها 1.275 مليون دولار لإقامة مبان صناعية في الضفة و 4.981 ملايين دولار لتوسيع مبان أخرى في الضفة وقطاع غزة. ومن المستعمرات التي تقرر إقامة مبان صناعية جديدة فيها هي: حورون، وبيت آبا، وهدار وبيتار، وحلميش وحومش بالإضافة إلى مستعمرات أخرى في الضفة وقطاع غزة.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 9 (أيلول/سبتمبر 1986): 712-713.
2/9/1986

قال وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي أريئيل شارون، بمناسبة منحه لقب مواطن شرف في المجلس المحلي في كتسرين أن هضبة الجولان ليست موضوعاً لأي نقاش في المفاوضات السياسية. ولفت إلى أنه استثمر خلال العامين الماضيين في مشروعات صناعية في هضبة الجولان 14 مليون دولار في إنشاء وتوسيع 8 مشروعات في مجالات التعدين والإلكترونيات والمواد الغذائية، وهناك 6 ملايين دولار أخرى مرصودة حالية للصناعة.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 9 (أيلول/سبتمبر 1986): 713.
7/9/1986

قرر مجلس المنتخبين في النقب تعتيم المستعمرات ومفارق الطرق ووقف الدروس لمدة عشرة أيام احتجاجاً على معاملة الحكومة الإسرائيلية لمستعمرات النقب. وقد طلب المجلس من الحكومة أن تحول مبلغ 7 ملايين دولار وعدت به مستعمرات الجنوب والنقب.

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 13، ع 9 (أيلول/سبتمبر 1986): 715.
19/1/1987

أعلن التلفزيون الإسرائيلي أن منظمات الاستيطان في الضفة الغربية وقطاع غزة تطالب الحكومة الإسرائيلية برصد 70 مليون شيكل لتوسيع شبكة الاستيطان في هذه المناطق.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 152 (1/2/1987): 49.
5/2/1987

قدّم مجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة طلباً لوزير المالية الإسرائيلي بتخصيص مبلغ يزيد عن 47 مليون شيكل من ميزانية الدولة، وذلك كمساعدات خاصة للاستيطان الإسرائيلي في هذه المناطق.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 153 (1/3/1987): 44.
16/6/1987

كشف رئيس دائرة الاستيطان في المنظمة الصهيونية، متتياهو دروبلس، أن الحكومة وظفت 600 مليون دولار في الاستيطان خارج الخط الأخضر. وأضاف أنه منذ حرب الأيام الستة أقيمت 132 مستعمرة في الضفة يقطن فيها نحو 70 ألف شخص وأقيمت في غور الأردن 25 مستعمرة وفي مرتفعات الجولان 32 مستعمرة وفي قطاع غزة 15 مستعمرة. 

المصدر: نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية، مج 14، ع 7 (تموز/يوليو 1987): 550.
10/7/1987

أعلن عضو سكرتارية حركة "غوش ايمونيم" الاستيطانية، يعقوب كتسيلة، أن سكرتيرة الحركة، دانييلا فايس، حصلت من وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية على مبلغ 3 ملايين دولار من أجل القيام بمشاريع داخل الحي اليهودي بمدينة الخليل.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 158 (1/8/1987): 23.
4/11/1987

قرّر الكنيست الإسرائيلي تخصيص مبلغ 15 مليون شيكل (أي حوالى 12 مليون دولار) كميزانية إضافية لتعزيز وتكثيف الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية خلال الأشهر الستة القادمة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 162 (1/12/1987): 40.
4/3/1988

كشفت صحيفة "جيروزالم بوست" النقاب عن أن اتفاقاً سرياً تم التوصل إليه بين وزير المالية الإسرائيلي موشيه نسيم، ووزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي أريئيل شارون، تحوّل بموجبه وزارة المالية مبلغاً إضافياً قدره 10 ملايين شيكل لدعم المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، وذلك قبل إجراء الانتخابات القادمة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 166 (31/3/1988): 92.
6/10/1988

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن وزير الاقتصاد والتخطيط الإسرائيلي جاد يعقوبي أعلن أمام اللجنة الوزارية لشؤون النقب أنه سيتم بناء مطار و15 مستوطنة جديدة في النقب حتى عام 2010، إذ ستصل المبالغ المستثمرة في النقب حتى عام 2010 إلى ملياري دولار يتم جمع معظمها من مصادر خارجية ومستثمرين خاصين.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 173 (31/10/1988): 44-45.
6/2/1989

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن وزارة الإسكان الإسرائيلية أخذت على عاتقها تخصيص مبالغ كافية لإقامة 8 مستوطنات جديدة تم الاتفاق على إقامتها بين الليكود والمعراخ ضمن الاتفاق الائتلافي الحكومي. وأضافت الصحيفة أن ميزانية هذه المستوطنات لن تكون على حساب الميزانية الطبيعية للوزارة، بل ستقوم بتخصيص مبالغ من الميزانية الخاصة التي تضعها وزارة المالية تحت تصرفها.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 177 (28/2/1989): 45.
16/2/1989

وجّه رئيس الحكومة الإسرائيلية يتسحاق شامير كتاباً إلى وزير المالية شمعون بيرس يدعو فيها إلى رصد 64 مليون شيكل لإقامة مستوطنات جديدة وتطوير وتكثيف مستوطنات قائمة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 177 (28/2/1989): 45.
28/2/1989

ذكرت صحيفة "حداشوت" أن وزارة الإسكان الإسرائيلية قررت تحويل مبلغ مليون ونصف المليون شيكل إلى المستوطنات الجديدة، ولا سيما تلك المقامة في الضفة الغربية، وذلك من الميزانية المخصصة لمنح قروض ومنح للمباني العامة ورياض الأطفال والملاجئ في الكيبوتسات وفي القرى الدرزية والشركسية. كما ستضيف الوزارة مبلغاً من أموال الاحتياط الموجودة في ميزانيتها ولم يتم إنفاقها حتى الآن.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 178 (31/3/1989): 35.
31/5/1989

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن اللجنة المالية التابعة للكنيست صادقت وبأغلبية الأصوات على رصد أموال إضافية لمستوطنات الضفة الغربية وقطاع غزة. وقالت الصحيفة إنه تم رصد 20 مليون دولار لبناء مستوطنات جديدة، كما رصد مبلغ 10 ملايين دولار لمشاريع إضافية في الإطار الاستيطاني، ولا سيما في منطقتي غور الأردن والجولان.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 181 (30/6/1989): 19.
12/9/1989

خصصت وزارة الإسكان الإسرائيلية هذا العام قرابة 200 مليون شيكل أو ما يساوي 15٪ من ميزانيتها للمشاريع الاستيطانية مثل شق الشوارع وبناء آلاف وحدات السكن.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 184 (30/9/1989): 23.
4/12/1989

أحالت وزارة المالية الإسرائيلية إلى وزارة الإسكان والإعمار الإسرائيلية مبلغ 30 مليون شيكل للمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 187 (31/12/1989): 25.
8/1/1990

خصصت إدارة أراضي إسرائيل وفي إطار ميزانيتها لعام 1990، 340 مليون شيكل لإقامة نحو 30 ألف شقة سكنية في وسط إسرائيل لاستيعاب المهاجرين السوفيات.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 188 (31/1/1990): 18.
12/2/1990

رئيس الحكومة الإسرائيلية، يتسحاق شمير، يؤكد في كلمة أمام اجتماع اللجنة المركزية لليكود حول الهجرة اليهودية إلى إسرائيل، بأن إسرائيل قد خصّصت المبالغ الأولى لتمويل أول مراحل عملية استيعاب المهاجرين، كما بدأ بناء الآلاف من الشقق.

المصدر: مجلة الدراسات الفلسطينية، بيروت، ع 2 (ربيع 1990).
28/3/1990

ذكر راديو إسرائيل أن لجنة المالية التابعة للكنيست الإسرائيلي أقرت اعتماد مبلغ 20 مليون شيكل لتمويل أعمال الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي المحتلة. وأشار الراديو إلى أن نصف هذا المبلغ مخصص لتجمعات استيطانية يهودية في المناطق المحتلة محسوبة على الأحزاب اليمينية المتطرفة في إسرائيل، بينما يخصص النصف الآخر من هذه الميزانية لتجمعات استيطانية في غور الأردن وهضبة الجولان محسوبة على حزب العمل الإسرائيلي.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 191 (30/4/1990): 20.

Pages