ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
1/1/1967

فرقة عبد اللطيف شرور تصدر بلاغاً عن عملية عسكرية قامت بها في مستعمرة ديشون في الجليل.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
15/1/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر بلاغاً عسكرياً رقم 55 تعلن فيه عن عملياتها في الأراضي المحتلة، ومنها استهداف مستعمرات.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
21/2/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 56 توضح فيه استهدافها لمستعمرات أدميت وأماتسيا وأدّيرت في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/3/1967

القيادة العامة لمنظمة أبطال العودة تصدر البلاغ رقم 5 تعلن فيه عن نسف أهداف لها في مستوطنة عراد في منطقة جبل الخليل.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
17/3/1967

توجهت وحدات تابعة لقوات العاصفة لضرب مستعمرة الجيش. وجاء في البلاغ رقم 58 أن واحداً فقط من أفراد القوة تمكن من العودة عبر الحدود اللبنانية بعد اشتباك مع العدو استمر نصف ساعة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
24/3/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 58 وفيه موجز عملياتها، ومنها أن قوة من المجموعة 36 قامت ليلة 15/3 بتدمير مضخة المياه الرئيسية لمستعمرة الخالصة في الجليل الأعلى، كما قامت قوة من المجموعة 88 ليلة 17/3 بالاشتباك مع قوات العدو في مستعمرة الجيش شمال شرق فلسطين، وقد تمكنت القوة من الانسحاب باتجاه الأراضي اللبنانية إثر عملية مطاردة من قوات العدو. هذا ولم يصل من القوة إلى قاعدتها إلا مناضل واحد ولا زالت بقية القوة مفقودة حتى هذا التاريخ.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 107.
1/4/1967

القيادة العامة لمنظمة أبطال العودة تصدر البلاغ رقم 6 تعلن فيه عن عملياتها في المنطقة الشمالية من الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
7/4/1967

الناطق العسكري السوري يصدر بياناً حول الصدام البري والجوي الذي حصل بين القوات العربية السورية والقوات الإسرائيلية، واستهداف مستعمرات شمالية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
14/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 59 تعلن فيه استهدافها مستعمرات زاريت ومرغليوت وعين مسغاف في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
19/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 60 تعلن فيه أن قوة من المجموعة 34 قامت ليلة 13/4 بوضع عبوتين متفجرتين في مركز للحراسة تابع لمستعمرة اللزازة بالقرب من الخالصة في الشمال، وقد انفجرت العبوتان ولم تعرف خسائر العدو في هذه العملية تماماً، إلا أن سيارات الإسعاف توافدت إلى مكان الحادث بصورة ملحوظة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
28/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 61 ومما جاء فيه أن قوة من المجموعة 73 قامت ليلة 24/4 بوضع عبوة متفجرة في موزع قناة الري الرئيسية بجوار مستعمرة مرغليوت في الجليل الأعلى. وأثناء انسحاب القوة فوجئت بكمين مجاور للعدو مما أدى إلى اشتباك بين القوتين استمر حوالي ربع ساعة، وقد تمكنت القوة من الانسحاب والعودة إلى قواعدها. هذا وقد استشهد أحد المناضلين الأبطال وهو الشيهد فوزي عطا الله اسماعيل أثناء قيامه بواجبه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 140.
28/4/1967

جبهة التحرير الشعبية الفلسطينية تؤكد في بلاغها العسكري رقم 5 أن عناصر من فدائيي الجبهة قامت بتنفيذ عمليات عسكرية في القطاع الشمالي من الأرض المحتلة، وأنه في ليلة الخميس 27/4 دمرت بشكل كامل شبكة لأنابيب المياه تزود مستعمرات القسم الشمالي بالمياه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1063.
1/6/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 68 تعلن فيه عن عملياتها، ومنها أن وحدة مدفعية الهاون للمجموعة 143 قامت بقصف مستعمرتي زوف شميت واستيفارية في الجليل الأعلى مساء ليلة 7/6 محدثة خسائر لدى العدو. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 354.
1/6/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 71 تقول فيه أن قوة من المجموعة (193) قامت ليلة 8/6 بمهاجمة مخفر الشرطة العسكرية على طريق عكا – نهاريا فقتلت جنود المخفر ثم أشعلت النيران في المركز ، كما قامت قوة من المجموعة (202) في ذات الليلة بالاشتباك مع دورية راكبة للعدو على طريق نهاريا، استخدمت فيه القنابل اليدوية، ونتج عن ذلك قتلى وجرحى. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1068.
9/6/1967

منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية تصدر البلاغ رقم 1 تقول فيه أن فدائيو طلائع حرب التحرير انطلقوا ليساهموا في المعركة المشرّفة التي تدور على أرض فلسطين السليبة. فقد تحركت قوة من عناصر المجموعة التاسعة والخمسين باتجاه مستعمرة السنبرية جانب الخالصة فقامت بنسف وتدمير مستودعين كبيرين للمؤونة، كما قامت بنسف مولد للمياه في المستعمرة، ثم عادت إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 357.
19/10/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 78  تقول فيه أنه في ليلة 1/10 شنت قوة من ثوار قوات العاصفة هجوماً على مستعمرة الحميدية قرب بيسان وتمكنت من نسف عدة منشآت فيها وتكبد العدو خسائر فادحة في الأرواح والأملاك.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 832.
31/10/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 79 تعلن فيه تنفيذ عدة هجمات، منها هجومين على مستعمرتين في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 84 تعلن فيه استهدافها مستعمرات عين أم فلوس، زبعا (بيت يوسيف)، عكيفا، نفيه ايتان، معوز حييم، وكفار روبين في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
8/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 80 توجز فيه عملياتها الأخيرة ومنها قيام قوة بشن هجوم ليلي على مستعمرة بيت الياهو ليلة 4/11 ونسف المستودعات الرئيسية فيها وكذلك عدة مراكز ومنشآت في المنطقة المجاورة. وفي نفس الوقت كانت قوة أخرى تقوم بهجوم آخر على مستعمرة موشي حييم بالمدافع الرشاشة والقنابل اليدوية ومدافع الهاون مكبدة العدو خسائر جسيمة في الأرواح والأملاك. وأثناء انسحاب القوة حاول العدو تطويقها مما أدى إلى حدوث اشتباك دام ساعتين، وتكبد العدو فيه مزيداً من الخسائر في الأرواح.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 888-889.
13/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 81 ومما جاء فيه أنه في ليلة 9/11 قامت وحدة مدفعية الهاون بغارة مفاجئة على مستعمرة صوفيت شمال غرب نتانيا وقد أصابتها إصابات مباشرة ودمرت المستودع الرئيسي ومستودعاً للبترول ومنشآت أخرى داخل المستعمرة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 905.
1/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 84 تقول فيه أن قوة من المجموعة 117 اشتبكت ليلة 30/11مع دورية للعدو في تلة موسى قرب مستعمرة الصهاة بوادي بيسان، وقامت قوة من المجموعة 382 ليلة 2/12بوضع عبوات ناسفة في محطة المياه الرئيسية وجهاز الضخ في منطقة أسدوم شمال وادي عربة وذلك بعد أن قضت على الحراس، وقد انفجرت العبوات فدمرت المحطة والجهاز تدميراً تاماً.

المصدر: جورج خوري نصر الله، جامع، الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1005.
1/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 83 تعلن فيه الهجوم على ثلاثة مستعمرات في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
20/12/1967

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر البلاغ العسكري رقم 1 عن عملياتها العسكرية في الأرض المحتلة، تؤكد فيه استهدافها مستعمرات.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
30/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 88 تعلن فيه تنفيذ هجوم على نتانيا ومستعمرة عين الدور في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
5/1/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن الفدائيين نسفوا منشآت لري الأراضي في مستعمرة مرغليوت في منطقة الجليل الأعلى، بألغام من صنع صيني.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 596.
1/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية تصدر البلاغ العسكري رقم 1 تؤكد فيه استهدافها مستعمرات منها مستعمرة الزراعة (طيرت تسفي) ومستعمرة أرغونا.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 2  تعلن فيه عن عملياتها العسكرية التي طالت مستعمرة الزراعة في الأراضي المحتلة. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
24/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تعلن في البلاغ العسكري رقم 9 أن مفرزة من مجموعة الشهيد حسين أبو حسنين نصبت كميناً لقوات العدو بالقرب من مستعمرة أشدوت يعقوب ليلة 20-21 /3/1968، وقامت بزرع لغم على الطريق العام انفجر تحت جرار إسرائيلي وأسفر عن تدمير الجرار وقتل سائقه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 204.
1/5/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تقول في بيان بالعمليات رقم 26 تقول أنه بتاريخ 26/5/1968 اشتبكت إحدى دورياتها المقاتلة مع العدو، في منطقة تقع جنوب مستعمرة أشدوت يعقوف في غور بيسان، حيث دارت معركة عنيفة استمرت أكثر من ساعة، وكانت نتيجة الاشتباك تدمير سيارة نصف مجنزرة وحرق المزروعات في منطقة المستعمرة وعدد من القتلى والجرحى بين العدو. أما خسائر الجبهة فهي أربعة جرحى تمكنت المجموعة من إخلاء ثلاثة منهم إلى قواعدها، وبقي الجريح المقاتل عبد السميع يوسف فارس في أرض المعركة، وحمّلت الجبهة الشعبية العدو مسؤولية سلامته.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 408.
8/5/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 14 تعلن فيه أنه في وقت واحد قامت بمهاجمة كل من المستعمرات التالية: أشدوت يعقوف، بيت يوسيف، كفار روبين، طيرت تسفي، الزراعة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
28/5/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 20 تقول فيه أنه بتاريخ 27 و28 أيار (مايو) تحركت عدة مفارز من قواتها باتجاه مستعمرة بيت يوسيف لضرب أهداف محددة، حيث قامت بالانقضاض على كمين للعدو مستخدمة الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية وتمكنت من إبادة جميع أفراده، كما تم تدمير سيارة مجنزرة وسيارة جيب تحمل كشافاً، بالإضافة إلى تدمير مضخة المياه في المستعمرة. استمرت المعركة حوالي ساعتين وتقدر خسائر العدو بعشرين قتيلاً بين جندي وضابط. عادت المفارز إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 381.
31/5/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 21 تعلن فيه استهداف مستعمرة كفار روبين.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/6/1968

قوات الصاعقة تصدر البلاغ العسكري رقم 18 تعلن فيه أن المجموعة السادسة من الوحدة 276 قامت مساء يوم 2/6/1968، بزرع لغمين على الطريق بين مستعمرتي كفار روبين والزراعة، وقد انفجر اللغمان بعد ظهر يوم 3/6 تحت سيارة نقل عسكرية وسيارة نجدة للعدو. وعلى أثر ذلك، شوهدت تحشدات واسعة للعدو في المنطقة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 429-430.
14/6/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 24 تقول فيه إن مجموعتين تحركتا ليلة 12/6/1968، ونصبتا كميناً لدورية إسرائيلية قرب مستعمرة غيشر جنوب جسر المجامع. وفي يوم 13/6، مرت دورية إسرائيلية في سيارة مجنزرة ونزل منها جنود العدو وأخذوا يطلقون النار على المزارعين العرب، فانقضت عليهم قوات التحرير وأمطروهم وابلاً من نيران الرشاشات والقنابل اليدوية، فقضي على جميع أفراد الدورية وعددهم 17 قتيلاً وشوهدت سيارات الإسعاف وهي تنقل القتلى، وعادت القوات إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 445.
17/6/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 24 تعلن فيه استهداف مستعمرة أشدوت يعقوف.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
18/6/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 27 قالت فيه إن مفرزة من قواتها قامت ليلة 17/18 حزيران (يونيو) الحالي بنصب كمين للعدو على الطريق المؤدي إلى مستعمرة بيت يوسيف فدمرت عربة مجنزرة ناقلة للجنود بصاروخ مباشر. وتقدر خسائر العدو بخمسة أفراد بين قتيل وجريح. وعادت المفرزة إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 454.
24/6/1968

قوات الصاعقة تصدر البلاغ العسكري رقم 27 تعلن فيه استهداف مستعمرة الزراعة في غور بيسان.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
6/7/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، تقول في البلاغ العسكري رقم 36 أن قوة من قوات التحرير بالاشتراك مع مفرزة من قوات الصاعقة "طلائع حرب التحرير الشعبية" قامت صباح السبت في 6/7/1968، بالهجوم المباشر على كمائن العدو في تل الرميل جنوب مستعمرة طيرت تسفي (الزراعة)، مستخدمة القذائف الصاروخية والبنادق الرشاشة والقنابل اليدوية، وتمكنت من القضاء عليه وعلى مجموعة التفاف معادية تحركت لتطويقهم عبر بيارة عادل الشمايلة. وقد قدرت خسائر العدو بالقضاء على 27 فرداً وتدمير أجهزة حربية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 489.
10/7/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 38 تعلن فيه استهدافها دورية للعدو في منطقة مستعمرة بترانس في (الزراعة) بصاروخين، مما أدى إلى تدمير دبابة وإبادة طاقمها.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 513.
14/7/1968

قوات الصاعقة تصدر البلاغ العسكري رقم 32 تعلن فيه أنه في ليلة 13/7 قامت الوحدة 215 من قوات الصاعقة ووحدة من قوات التحرير الشعبية، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية بالإغارة على موقع صهيوني قرب مستعمرة الزراعة، وذلك إيماناً منها بوحدة النضال ووحدة العمل الفدائي. وقد تكبد العدو الخسائر التالية: تدمير آلية نصف مجنزرة وقتل وجرح من فيها، تدمير رشاش 500 وقتل طاقمه البالغ عددهم ثلاثة أفراد، تدمير محطة لضخ المياه. وقد عاد جميع مناضلينا إلى قواعدهم سالمين.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 518.
19/7/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 40 تعلن فيه استهدافها مستعمرة غيشر.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
24/7/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 41 تقول فيه أنها استهدفت مستعمرة غيشر في غور بيسان واستطاعت تدمير كاسحتي ألغام وقتل جميع أفرادهما البالغ عددهم حوالي أربعة عشر جندياً.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 545.
29/7/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تؤكد في البلاغ العسكري رقم 47 أن مجموعة تابعة لها هاجمت مساء 28/7/1968 أهداف لها بمستعمرة معوز حييم، حيث انقضت على أحد كمائن العدو وتمكنت من إبادته. وخلال الاشتباك سارعت قوة نجدة معادية تقدر بأكثر من عشرين آلية وطائرة هليكوبتر إلى التقدم نحو أرض المعركة، فتصدت لها مفارز الحماية وتمكنت من تدمير عربة بالمقدمة فاضطرت آليات العدو إلى التوقف. وعند منتصف الليل تمكنت قواتنا من العودة إلى قواعدها، بعد أن قدمت شهيدين، وقدرت خسائر العدو بعشرة أفراد بين قتيل وجريح.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 560.
1/8/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 38 تعلن فيه استهداف مستعمرة شاعر هغولان.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/8/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 39 تؤكد فيه استهداف مستعمرتي أشدوت يعقوف وعين ياهف.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
13/8/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 51 تؤكد فيه مهاجمة مستعمرة معوز حييم، وتعاهد الشعب العربي الفلسطيني بالاستمرار بالسير في طريق الكفاح بالرغم مما وضع أمامها من صعوبات وعراقيل. كما أكدت القوات في البلاغ العسكري رقم 52 استهدافها مستعمرة أشدوت يعقوف، مسببة خسائر للعدو.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
16/8/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تقول في بلاغها العسكري رقم 54 أن قواتها تحركت صباحاً نحو أهداف عسكرية بمستعمرة طيرت تسفي (الزراعة) في غور بيسان، واستهدفت عربة نصف مجنزرة تقطر وراءها مقطورة محملة بجنود العدو متجهة باتجاه المستعمرة، فتصدت لها وقذفتها بصاروخين وعلى مسافة قريبة، مما أدى إلى تدميرهما، وعلى أثر ذلك دار اشتباك دام لأكثر من ساعة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 629.
1/9/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تقول في بلاغها العسكري رقم 62 أنه بتاريخ 10/9/1968 تحركت عدة مفارز باتجاه الأهداف العسكرية قرب قرية الزراعة (مستعمرة طيرت تسفي)، وهاجمت كمائن العدو المتمركزة في تل الرميل، الواقع جنوباً، ودام الاشتباك مدة ساعة. وعلى أثر ذلك، أنار العدو منطقة الاشتباك، ودفع إلى أرض المعركة بقوات جديدة بهدف تطويق قواتنا، وقصف المنطقة بنيران مدفعيته. العملية أدت إلى تدمير عربة نصف مجنزرة وتدمير رشاشين (500)، وسقوط عدد من القتلى والجرحى بالإضافة إلى نشوب حرائق في أماكن مختلفة بقيت حتى صباح اليوم التالي. هذا وعادت القوات إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 708.
6/9/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تؤكد في بلاغها العسكري رقم 54 أنها قامت ليلاً بالاشتراك مع عدة مفارز من قوات العاصفة، بمهاجمة الأهداف العسكرية في منطقة مستعمرة أشدوت يعقوف. وقدرت خسائر العدو كما يلي: تدمير عربتين نصف مجنزرتين، وقوع عدد من القتلى والجرحى. وقد عادت القوات إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 700.
14/9/1968

قوات التحرير الشعبية تصدر بلاغاً عسكرياً رقم 65 تؤكد فيه ضربها الأهداف العسكرية في منطقة مستعمرة معوز حييم، إذ استهدفت عربة نصف مجنزرة بصاروخ مباشر ودمرتها، وعلى أثر ذلك، تحركت وحدات من قوات العدو مكونة من ثلاث عربات نصف مجنزرة وطائرة هليكوبتر، وجرت معركة استمرت حوالي الساعتين، تكبد العدو خلالها خسائر كبيرة في الأرواح.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 723.

Pages