ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
20/12/1967

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر البلاغ العسكري رقم 1 عن عملياتها العسكرية في الأرض المحتلة، تؤكد فيه استهدافها مستعمرات.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
30/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 88 تعلن فيه تنفيذ هجوم على نتانيا ومستعمرة عين الدور في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/1/1968

هاجم رجال المقاومة العربية مستعمرة كفار روبين في وادي بيسان بمدافع الهاون. وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن جندياً إسرائيلياً أصيب بجراح من جراء انفجار لغم تحت سيارة كانت تقل عدداً من الجنود إلى قطاع غزة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 595.
1/1/1968

صرح ناطق عسكري إسرائيلي أنه وقع اشتباكان بين القوات الإسرائيلية والأردنية في منطقة الغور الشمالي. وزعم أن الأردنيين أطلقوا النار في المرة الأولى على مستعمرة كفار روبين، وفي المرة الثانية على دورية إسرائيلية قرب جسر دامية، وقال أنه في المرتين لم تقع إصابات في الجانب الإسرائيلي.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 9.
1/1/1968

قصفت قوة من قوات العاصفة مستعمرة معوز حَييم في وادي بيسان بالهاون، فأصابت عدة منشآت في المستعمرة كما شوهدت النار مشتعلة في مكانين مختلفين أحدهما مستودع للبترول. وفي الليلة ذاتها قامت قوة أُخرى بمحاصرة تجمع للعدو مؤلف من قوة كبيرة من الجنود تعززها أربع مصفحات وثلاث آليات لنقل الجنود كانت متمركزة في تل الترباس في وادي بيسان. وفي الليلة ذاتها قامت قوة أخرى بوضع عبوات ناسفة في محطة المياه الرئيسية وخزان المياه لمنطقة المنارة في الخليل الأعلى والكائنة في مستعمرة مرغليوت، فدمرت المحطة وأصيب الخزان بأضرار جسيمة وتدفقت المياه على المزارع المجاورة فأتلفت قسماً كبيراً منها، كذلك انهار منزل مجاور من شدة الانفجار. (بلاغ عسكري رقم 90 صادر عن القيادة العامة لقوات العاصفة والمنشور في 8 كانون الثاني/يناير الحالي).

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 15.
2/1/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن الفدائيين هاجموا مجموعة من العمال الإسرائيليين في نقطة تقع على بعد 15 كيلومتراً إلى الجنوب من مستعمرة عين ياهف، وقد أصيب جندي وأحد سكان المستعمرة بجروح.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 595.
3/1/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن الفدائيين العرب وجهوا ضربة أُخرى في صحراء النقب. وقال بيان صدر بهذا الشأن، إن الفدائيين أطلقوا عدة زخات من الرصاص على سيارة جيب جنوبي البحر الميت قرب مستعمرة حتسيفا.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 596.
5/1/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن الفدائيين نسفوا منشآت لري الأراضي في مستعمرة مرغليوت في منطقة الجليل الأعلى، بألغام من صنع صيني.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 596.
14/1/1968

شنت قوة من قوات العاصفة هجوماً على إحدى المستعمرات في منطقة عين عروس تم خلالها تدمير محطة توليد الكهرباء فيها. وقد حاولت دورية للعدو التصدي لها فتبادلت معها النار وعادت القوات إلى قواعدها سالمة من دون أن تُقدَّر خسائر العدو. وفي اليوم نفسه وضعت قوة أُخرى من المجموعة ذاتها عبوات ناسفة في مضخة للمياه تزود منطقة عين عروس، وقد انفجرت العبوات الأمر الذي أدى إلى تدمير المضخة تدميراً كاملاً.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 31.
24/1/1968

القيادة العامة لقوات العاصفة قالت في بلاغها العسكري رقم 93 أن قواتها قصفت مستعمرة غيشر بالهاون في عدة مواقع مهمة، فدمرت عدداً من مواقع قوات حرس الحدود وأصابت مركز تجمع الآليات إصابات مباشرة فتحطمت ثلاث منها.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 43.
25/1/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي عن مقتل أحد رجال قوى الأمن الإسرائيلي على الحدود، وإصابة رجلين آخرين بجروح عندما انفجر لغم تحت سيارة نصف مجنزرة كانوا يركبونها بالقرب من مستعمرة أشدوت يعقوف إلى الجنوب من بحيرة طبرية. وأضاف أن منشورات تحمل اسم "العاصفة" وجدت بالقرب من مكان الحادث.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 599.
1/2/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 7 تعلن فيه عن أهدافها، مؤكدة أنها ستبقى تلاحق العدو في كل مكان لتدمير معسكراته ومستعمراته.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
9/2/1968

شن الفدائيون هجوماً بالمدافع على مستعمرة مودين الواقعة على بعد 20 كيلومتراً من تل أبيب. لكن متحدثاً إسرائيلياً اكتفى بالقول إن الهجوم تم بمدافع الهاون والبازوكا التي نسفت حظائر المستعمرة، حيث قتل عدد من الماشية، كما قال إن المهاجمين تركوا مدفع هاون خفيفاً و6 قذائف.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 602.
10/2/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن دورية إسرائيلية قتلت ثلاثة فدائيين في معركة مسلحة على بعد 8 كيلومترات إلى الشرق من طولكرم. ويعتقد أن الفدائيين أقدموا قبل مقتلهم بثلاث ساعات على قصف مستعمرة يدحنة الإسرائيلية على بعد بضعة كيلومترات شمالي غربي طولكرم.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 602.
20/2/1968

أعلنت السلطات العسكرية في تل أبيب أن رجال المقاومة العربية شنوا سلسلة هجمات مركزة شملت المناطق المحتلة وضربوا فيها عدداً من مستعمرات إسرائيل ومعسكراتها. وأعلن ناطق إسرائيلي أن رجال المقاومة نسفوا محطة مياه في مستعمرة نئوت هكِكّار في صحراء النقب، جنوبي البحر الميت. كذلك قال ناطق عسكري إسرائيلي إن مجندة إسرائيلية فقدت ساقها عندما أطلق رجال المقاومة قنابل البازوكا على مستعمرة نحال غولان، التي أنشئت في مرتفعات الجولان أواخر سنة 1967.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 605.
21/2/1968

أعلنت إسرائيل أن "المخربين" قاموا بنسف محطة لضخ المياه في مستعمرة نئوت هككار جنوب البحر الميت، وقصفوا مستعمرة يسكنها أفراد الشبيبة المحاربة "الناحال" في الهضبة السورية بمدافع البازوكا. 

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 89.
25/2/1968

صرّح ناطق عسكري إسرائيلي، أن جماعة من فدائيي "فتح" هاجمت بقنابل الهاون مستعمرة مسعدة، الواقعة إلى الجنوب من بحيرة طبرية، وأن قنبلتين سقطتا داخل المستعمرة وأمام جبال الجولان السورية المحتلة. وأضاف الناطق أن القوات الإسرائيلية عثرت في وقت لاحق على لغمين مزروعين إلى الشرق من المستعمرة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 606.
1/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية تصدر البلاغ العسكري رقم 1 تؤكد فيه استهدافها مستعمرات منها مستعمرة الزراعة (طيرت تسفي) ومستعمرة أرغونا.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 2  تعلن فيه عن عملياتها العسكرية التي طالت مستعمرة الزراعة في الأراضي المحتلة. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/3/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 9 تعلن فيه استهداف مستعمرة تمنع جنوبي غربي البحر الميت، وتقدر خسائر العدو بما لا يقل عن أربعين قتيلاً وجريحاً.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/3/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 10 تعلن فيه استهداف مستعمرة بئير أورا، وتعاهد بأنها سترد بقوة وتثأر للضحايا البريئة، وتنتقم للعائلات التي يشردها الصهاينة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
3/3/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي في تل أبيب أن اثنين من عمال شركة المياه الوطنية (ميكوروت) قتلا عندما مرت سيارة جيب كانت تقلهما على لغم إلى الشمال من قطاع غزة، قرب مستعمرة زاد مردخاي. كما أعلن أنه تم العثور على 3 ألغام في وادي بيسان قرب نهر الأردن على طريق تسلكه الدوريات الإسرائيلية بين مستعمرتي كفار روبين وطيرت تسفي.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 606.
9/3/1968

وقعت عدة اشتباكات ليلة أمس بين رجال المقاومة والقوات الإسرائيلية، وذلك في أعقاب سلسلة من الهجمات على أهداف إسرائيلية. وقد وصف متحدث عسكري هذه الهجمات بأنها كانت محاولات للتغلغل داخل المستعمرات الإسرائيلية، وتركزت بصورة خاصة في مستعمرة طيرت تسفي في الطرف الجنوبي لوادي بيسان.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 608.
11/3/1968

أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية في تل أبيب أن 3 فدائيين عرب قتلوا في اشتباك مسلح قرب مستعمرة غيشر، في وادي بيسان. وذكرت أن جندياً إسرائيلياً أصيب بجراح في الاشتباك.

كذلك تم نسف سيارة عسكرية إسرائيلية بواسطة لغم وهي تسير في منطقة مناجم النحاس في مستعمرة تيمنة شمال إيلات في صحراء النقب. وقد عثر على لغم آخر قرب تيمنة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 609.
15/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية تصدر البلاغ العسكري رقم 5 تعلن فيه عن استهدافها مستعمرات كفار يلدن وبلفوريا وأشدوت يعقوف.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
18/3/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن جنديين إسرائيليين قتلا في اشتباك بين دورية إسرائيلية ومجموعة من الفدائيين العرب جنوبي مستعمرة طيرت تسفي في وادي بيسان. وذكر الناطق أن أحد الفدائيين قتل وأن فدائياً آخر أصيب بجروح.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 611.
20/3/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 10 تؤكد فيه أن مجموعة مقاتلة من الجبهة الشعبية قامت ليلة 13 – 14 آذار (مارس) بوضع مصائد من الألغام المضادة للآليات حول مستعمرة بئير أورا، الواقعة على مسافة 20 كيلومتراً غربي إيلات، استهدفت عربات المهندسين الذين يشرفون على إنشاء أنبوب النفط الجديد الذي ينوي العدو مده بين إيلات وأسدود. وقد نتج عن ذلك تدمير سيارة واحتراقها احتراقاً كاملاً وقتل 6 من ركابها. وقد اعترف العدو بإصابة 3 مدنيين فقط.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 185.
22/3/1968

القيادة العامة لقوات العاصفة تعلن في بلاغها العسكري رقم 107 أن قواتها شنت هجوماً على مستعمرة غيشر في عملية ملاحقة لبعض قوات العدو المنهزمة، موقعة خسائر في صفوف العدو تقدر بخمسة عشر بين قتيل وجريح وعادت القوة إلى قواعدها سالمة. وفي الوقت نفسه كانت عدة مجموعات من قوات العاصفة تهاجم العدو في مستعمرتي كفار روبين ومعوز حَييم حيث تمركز قسم آخر من قوات العدو المنسحبة.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 140.
23/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تعلن في البلاغ العسكري رقم 8 أن مجموعة من قوات التحرير قامت برزع لغمين على طريق مستعمرة دير سنيد (مردخاي)، انفجر أحدهما بتاريخ 4/3/1968 وتسبب في تدمير عربة جيب، وقتل ثلاثة من أفراد العدو.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 203.
24/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تعلن في البلاغ العسكري رقم 9 أن مفرزة من مجموعة الشهيد حسين أبو حسنين نصبت كميناً لقوات العدو بالقرب من مستعمرة أشدوت يعقوب ليلة 20-21 /3/1968، وقامت بزرع لغم على الطريق العام انفجر تحت جرار إسرائيلي وأسفر عن تدمير الجرار وقتل سائقه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 204.
24/3/1968

ادعى ناطق عسكري إسرائيلي أن قوات أردنية قصفت في ساعة مبكرة من الصباح، مستعمرات إسرائيلية في وادي بيسان، وذلك بعد أن قامت في الليلة السابقة بقصف مستعمرتي طيرت تسفي وكفار روبين.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 613.
27/3/1968

نسف الفدائيون بالمتفجرات محطة للضخ في مستعمرة الحميدية في وادي بيسان جنوبي بحيرة طبرية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 614.
29/3/1968

جددت إسرائيل اعتداءاتها على الأراضي الأردنية، وذلك في إثر انفجار لغم في مستعمرة مسعدة أدى إلى مقتل 4 عمال إسرائيليين ومتطوع أميركي يعملون في المستعمرة. وادعى ناطق عسكري إسرائيلي أن إطلاق النار بدأ من الجانب الأردني وأن الأردنيين فتحوا ستاراً من نيران المدفعية باتجاه مستعمرتي بيت يوسف ويردينا. وأضاف أن الأردنيين بدأوا بقصف مستعمرة إسرائيلية ثالثة في وادي بيسان هي مستعمرة غيشر. وذكر الناطق أن جميع سكان المستعمرات في المنطقة هرعوا إلى الملاجئ، وأن بعض القذائف سقطت في مستعمرة مسعدة وتسببت بحرائق أخمدها المزارعون المحليون. وقال إن الأضرار في الأملاك كانت فادحة، إذ تم تدمير عدد من المصانع، بالإضافة إلى انفجار قساطل المياه وانقطاع الأسلاك الكهربائية وتدمير حظائر الماشية ومخازن الجرارات الزراعية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 614.
29/3/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 8 تعلن فيه عن عمليات عسكرية استهدفت مستعمرتي نحال عوز وكسقيم في قطاع غزة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/4/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 14 تعلن فيه عن عمليات عسكرية استهدفت مستعمرتي مسادة وشاعر هغولان في الضفة الغربية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
1/4/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 20 تقول فيه انها استهدفت مدنيين في مستعمرة كفار تفور قرب الناصرة يوم 4/4 حيث قامت مجموعة مقاتلة بوضع مصيدة ألغام على الطريق المؤدي إلى المستعمرة وقد انفجرت الألغام تحت سيارة ركاب ونتج عن الانفجار تحطيم السيارة وقتل وجرح جميع ركابها. وقد اعترف العدو بمقتل اثنين وجرح ثلاثة أشخاص. ووجهت الجبهة الشعبية إنذار للعدو بأنها ستنتقم من مدنييه إذا استمر في عمليات التعرض للمدنيين العرب. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 291.
3/4/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن عدة قنابل هاون ألقيت على مستعمرة معوز حييم وطيرت تسفي في وادي بيسان. وسمعت أصوات انفجارات وشوهد اللهب بين مستعمرة الحميدية ووادي الأردن في المنطقة نفسها. ولم يعلن الناطق عدد الضحايا، لكنه اعترف بنسف محطة المياه في الحميدية، كذلك تم اكتشاف لغمين وعبوة ناسفة في المنطقة نفسها أيضاً.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 169.
11/4/1968

تبادلت القوات الأردنية والقوات الإسرائيلية إطلاق النار على فترات متقطعة في منطقة الأغوار الشمالية. وقال ناطق عسكري إسرائيلي إن قذائف المدفعية الأردنية سقطت على طول منطقة تمتد من مستعمرة غيشر إلى مستعمرة بيت يوسف في وادي بيسان.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 617.
19/4/1968

ادعى ناطق عسكري في تل أبيب أن قذائف الهاون الأردنية أصابت مستعمرة يردينا الإسرائيلية في وادي بيسان. وقال إن القوات الإسرائيلية قرب مستعمرة غيشر تعرضت لنيران أسلحة أوتوماتيكية وإن الإسرائيليين ردوا على النار بالمثل.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 618.
20/4/1968

أوردت وكالة الأسوشيتد برس في رسالة مهمة من مستعمرة معوز حييم الإسرائيلية، أن المستوطنين الإسرائيليين في مستعمرات وادي بيسان يعيشون منذ أكثر من 5 أشهر وسط غارات الفدائيين العرب والقصف الأردني. وذكرت الوكالة أن سكان مستعمرة معوز حييم البالغ عددهم 380 شخصاً، أسرعوا إلى الملاجئ 13 مرة خلال 15 يوماً.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 618.
25/4/1968

ادعى ناطق عسكري إسرائيلي أن مجموعة من فدائيي "فتح" (عدد أفرادها 6) أبيدت في معركة مع دورية إسرائيلية قرب مستعمرة بير أور في النقب.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 619.
29/4/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن المدفعية الأردنية ضربت مستعمرتي كفار روبين ومواز، وكانت قد ضربت منطقة شمال أريحا يوم أمس.

المصدر: اليوميات الفلسطينية، المجلد السابع (بيروت: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث، 1968)، 240.
1/5/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصدر بياناً بالعمليات رقم 25 تقول فيه إن أحد مجموعاتها المقاتلة زرعت لغماً على الطريق الواقع شمال مستعمرة حيتل في هضبة الجولان السورية، وقد انفجر اللغم تحت جرار زراعي في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم 20/5 مما أدى إلى تدمير الجرار ومقتل سائقه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 407-408.
1/5/1968

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تقول في بيان بالعمليات رقم 26 تقول أنه بتاريخ 26/5/1968 اشتبكت إحدى دورياتها المقاتلة مع العدو، في منطقة تقع جنوب مستعمرة أشدوت يعقوف في غور بيسان، حيث دارت معركة عنيفة استمرت أكثر من ساعة، وكانت نتيجة الاشتباك تدمير سيارة نصف مجنزرة وحرق المزروعات في منطقة المستعمرة وعدد من القتلى والجرحى بين العدو. أما خسائر الجبهة فهي أربعة جرحى تمكنت المجموعة من إخلاء ثلاثة منهم إلى قواعدها، وبقي الجريح المقاتل عبد السميع يوسف فارس في أرض المعركة، وحمّلت الجبهة الشعبية العدو مسؤولية سلامته.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970)، 408.
3/5/1968

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن اثنين من المدنيين وجندياً واحداً قتلوا في حوادث انفجار ألغام زرعها الفدائيون بالقرب من مستعمرة نئوت هكِكّار إلى الجنوب من البحر الميت.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 619.
8/5/1968

قيادة قوات التحرير الشعبية تصدر البلاغ العسكري رقم 14 تعلن فيه أنه في وقت واحد قامت بمهاجمة كل من المستعمرات التالية: أشدوت يعقوف، بيت يوسيف، كفار روبين، طيرت تسفي، الزراعة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970).
12/5/1968

ضربت وحدة مدفعية هاون تابعة لقوات العاصفة مستعمرة مرغليوت في الجليل الأعلى.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 211.
20/5/1968

قال ناطق عسكري إسرائيلي إن القوات الأردنية أطلقت النار من الضفة الشرقية على جرار يعمل بالقرب من مستعمرة نفيه أور.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 621.
22/5/1968

ذكرت مصادر في تل أبيب أن الفدائيين أشعلوا النار في كومة من القمح في حقل قرب مستعمرة نحال عوز على مسافة نحو كيلومترين إلى الجنوب الشرقي من مدينة غزة. وبينما كان مزارعون من المستعمرة عائدون إلى بيوتهم بعد إطفاء الحريق، مرت سيارتهم على لغم.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 622.
23/5/1968

مرّ جرار في مستعمرة نحال غولان شبه العسكرية في مرتفعات الجولان المحتلة، على لغم أدى انفجاره إلى إصابة الجرار بأضرار. وتم تفكيك لغم آخر فيما بعد بالقرب من مكان الحادث.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1968 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1971)، 623.

Pages