ملف الإستيطان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
1/1/1967

فرقة عبد اللطيف شرور تصدر بلاغاً عن عملية عسكرية قامت بها في مستعمرة ديشون في الجليل.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
14/1/1967

أعلنت إسرائيل أن مجموعة من أربعة رجال من الفدائيين العرب قامت بتخريب محطة للضخ في مستعمرة ديشون الواقعة في أقصى الجليل، وبزرع ألغام في ملعب لكرة القدم بالقرب منها، وقد أدى انفجار هذه الألغام إلى قتل شخص واحد وجرح اثنين آخريين. وأعلنت إسرائيل أن آثار أقدام الفدائيين تشير إلى أنهم جاؤوا من لبنان.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 576.
15/1/1967

قامت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بنسف قناة مسقوفة قرب مستعمرة أدميت الواقعة على بعد 500 متر من الحدود اللبنانية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
15/1/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر بلاغاً عسكرياً رقم 55 تعلن فيه عن عملياتها في الأراضي المحتلة، ومنها استهداف مستعمرات.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
16/2/1967

أذاع راديو إسرائيل أن متحدثاً عسكرياً إسرائيلياً أعلن أن معركة وقعت بين قوات إسرائيلية ومجموعة من الفدائيين العرب قرب مستعمرة زرعيت الإسرائيلية غربي بحيرة طبرية، وقال إن دورية إسرائيلية فاجأت أفراد المجموعة، وهم أربعة، في نقطة تبعد 400 متر عن خطوط الهدنة اللبنانية وفتحت عليهم نيرانها فبادلوها النيران. وأضاف أن الأربعة عبروا بعد ذلك خطوط الهدنة وتركوا خلفهم 4 حقائب تحتوي على بعض المتفجرات والقنابل اليدوية والذخيرة. كما أعلن أن الجنود الإسرائيليين عثروا عند مشارف مستعمرة زرعيت – بعد المعركة – على لغم من نوع "مارك 5" وعطلوه قبل أن يحدث أية أضرار. وقدمت إسرائيل شكوى إلى لجنة الهدنة المشتركة بشأن الحادث.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 583-584.
21/2/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 56 توضح فيه استهدافها لمستعمرات أدميت وأماتسيا وأدّيرت في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/3/1967

القيادة العامة لمنظمة أبطال العودة تصدر البلاغ رقم 5 تعلن فيه عن نسف أهداف لها في مستوطنة عراد في منطقة جبل الخليل.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
5/3/1967

نشرت الصحف الإسرائيلية نبأ انفجار لغم تحت سيارة تراكتور في مستعمرة شمير، أدى إلى إصابة سائقه بجراح خطرة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 584.
16/3/1967

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي عملية نسف سلسلة من الأنابيب وخزان للمياه في مستعمرة عراد في النقب الشمالي ووقوع اشتباك بين الفدائيين العرب، الذين قاموا بالعملية، وبين قوة إسرائيلية تعقبتها إلى داخل الأراضي الأردنية. بيد أن بلاغ منظمة "أبطال العودة" أضاف أن الأنابيب كانت غازية تتصل بالفرن الذري في مستعمرة ديمونة وتزود كلاً من منطقة البحر الميت ومدينة إيلات بالغاز.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 138.
17/3/1967

توجهت وحدات تابعة لقوات العاصفة لضرب مستعمرة الجيش. وجاء في البلاغ رقم 58 أن واحداً فقط من أفراد القوة تمكن من العودة عبر الحدود اللبنانية بعد اشتباك مع العدو استمر نصف ساعة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
24/3/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 58 وفيه موجز عملياتها، ومنها أن قوة من المجموعة 36 قامت ليلة 15/3 بتدمير مضخة المياه الرئيسية لمستعمرة الخالصة في الجليل الأعلى، كما قامت قوة من المجموعة 88 ليلة 17/3 بالاشتباك مع قوات العدو في مستعمرة الجيش شمال شرق فلسطين، وقد تمكنت القوة من الانسحاب باتجاه الأراضي اللبنانية إثر عملية مطاردة من قوات العدو. هذا ولم يصل من القوة إلى قاعدتها إلا مناضل واحد ولا زالت بقية القوة مفقودة حتى هذا التاريخ.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 107.
1/4/1967

القيادة العامة لمنظمة أبطال العودة تصدر البلاغ رقم 6 تعلن فيه عن عملياتها في المنطقة الشمالية من الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
7/4/1967

الناطق العسكري السوري يصدر بياناً حول الصدام البري والجوي الذي حصل بين القوات العربية السورية والقوات الإسرائيلية، واستهداف مستعمرات شمالية.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
7/4/1967

قصفت طائرات "ميغ" سورية مستعمرة عين غب شرقي الجليل. وقال ناطق عسكري سوري إن القوات السورية ضربت بمدافعها مواقع العدو العسكرية، وأوقعت خسائر في مستعمرات كعوش وعين غب وبيت كاسير وهؤون.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 226.
9/4/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أنه تم اكتشاف شحنة متفجرات وضعت في محاولة ثانية من جانب منظمة "فتح" لنسف أحد المباني في مستعمرة مرغليوت المواجهة لخطوط الهدنة اللبنانية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
14/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 59 تعلن فيه استهدافها مستعمرات زاريت ومرغليوت وعين مسغاف في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
19/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 60 تعلن فيه أن قوة من المجموعة 34 قامت ليلة 13/4 بوضع عبوتين متفجرتين في مركز للحراسة تابع لمستعمرة اللزازة بالقرب من الخالصة في الشمال، وقد انفجرت العبوتان ولم تعرف خسائر العدو في هذه العملية تماماً، إلا أن سيارات الإسعاف توافدت إلى مكان الحادث بصورة ملحوظة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 127.
19/4/1967

نسفت قوات العاصفة جسراً رئيسياً على طريق بئر السبع، جنوبي بيت جبرين، بالإضافة إلى المحول الرئيسي في مستعمرة لَخيش الجنوبية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 125.
28/4/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 61 ومما جاء فيه أن قوة من المجموعة 73 قامت ليلة 24/4 بوضع عبوة متفجرة في موزع قناة الري الرئيسية بجوار مستعمرة مرغليوت في الجليل الأعلى. وأثناء انسحاب القوة فوجئت بكمين مجاور للعدو مما أدى إلى اشتباك بين القوتين استمر حوالي ربع ساعة، وقد تمكنت القوة من الانسحاب والعودة إلى قواعدها. هذا وقد استشهد أحد المناضلين الأبطال وهو الشيهد فوزي عطا الله اسماعيل أثناء قيامه بواجبه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 140.
28/4/1967

جبهة التحرير الشعبية الفلسطينية تؤكد في بلاغها العسكري رقم 5 أن عناصر من فدائيي الجبهة قامت بتنفيذ عمليات عسكرية في القطاع الشمالي من الأرض المحتلة، وأنه في ليلة الخميس 27/4 دمرت بشكل كامل شبكة لأنابيب المياه تزود مستعمرات القسم الشمالي بالمياه.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1063.
6/5/1967

قامت وحدة "مورتر" التابعة لـ "فتح" بشن هجوم على مستعمرة المنارة التي تبعد مسافة 200 متر عن الحدود اللبنانية، وضربت بعض الأبنية العسكرية فيها. وأعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن القذائف أُطلقت عبر الحدود اللبنانية، وأنها من النوع الذي يستعمله الجيش السوري.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 126.
28/5/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 65 ومما جاء فيه أن قوة من المجموعة 92 قامت ليلة 24/5 بإشعال النيران في مستودعات التموين بمستعمرة إيلان بجوار قلقيلية، وقد استمرت النيران مشتعلة في المستودعات لمدة ثلاث ساعات. وقد توافدت على مكان الحريق سيارات نجدة للعدو محاولة تطويق القوة إلا أن القوة استطاعت الانسحاب وعادت إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 241.
1/6/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 68 تعلن فيه عن عملياتها، ومنها أن وحدة مدفعية الهاون للمجموعة 143 قامت بقصف مستعمرتي زوف شميت واستيفارية في الجليل الأعلى مساء ليلة 7/6 محدثة خسائر لدى العدو. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 354.
1/6/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 71 تقول فيه أن قوة من المجموعة (193) قامت ليلة 8/6 بمهاجمة مخفر الشرطة العسكرية على طريق عكا – نهاريا فقتلت جنود المخفر ثم أشعلت النيران في المركز ، كما قامت قوة من المجموعة (202) في ذات الليلة بالاشتباك مع دورية راكبة للعدو على طريق نهاريا، استخدمت فيه القنابل اليدوية، ونتج عن ذلك قتلى وجرحى. 

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1068.
2/6/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن جنديين إسرائيليين قتلا وأصيب جندي ثالث بجراح في معركة دارت بين قوة إسرائيلية ومجموعة من الفدائيين العرب. وادعى المتحدث أن أحد الفدائيين قُتل في هذه المعركة، التي وقعت على بعد كيلومتر واحد من خطوط الهدنة السورية، وبالقرب من مستعمرة كفار هنسي التي يقطنها المستوطنون الأميركيون اليهود.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 596.
8/6/1967

صدر بلاغ عسكري لبناني جاء فيه أن مواقع الجبهة العربية الشمالية في منطقة الجليل الأعلى توالي، منذ الصباح، قصف مستعمرة هاكوشيم والمستعمرات المحيطة بها.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 314.
9/6/1967

منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية تصدر البلاغ رقم 1 تقول فيه أن فدائيو طلائع حرب التحرير انطلقوا ليساهموا في المعركة المشرّفة التي تدور على أرض فلسطين السليبة. فقد تحركت قوة من عناصر المجموعة التاسعة والخمسين باتجاه مستعمرة السنبرية جانب الخالصة فقامت بنسف وتدمير مستودعين كبيرين للمؤونة، كما قامت بنسف مولد للمياه في المستعمرة، ثم عادت إلى قواعدها سالمة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 357.
18/7/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن انفجاراً حطم المولّد الكهربائي في مستعمرة أبتن الإسرائيلية التي تقع على بعد 7 كيلومترات من طولكرم (في الأردن) و20 كيلومتراً من نتانيا. وكان المولّد موجوداً في أحد مراكز البوليس. ولم يوضح المتحدث سبب الحادث.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 641.
1/9/1967

جبهة الاشتراكيين الفلسطينيين الأحرار تصدر بياناً عسكرياً رقم 30 تعلن فيه استهدافات طالت عدد من المستعمرات.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
21/9/1967

وقع انفجار في مصنع لتعليب الموالح في مستعمرة غفعات حييم الواقعة في المنطقة الساحلية المكتظة بالسكان في منتصف الطريق بين تل أبيب وحيفا، وأسفر الانفجار عن تدمير بعض أجزاء المصنع.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 649.
25/9/1967

نسف رجال المقاومة الفلسطينية منزلاً في مستعمرة أومِتس، ثم نسفوا بعد ذلك بنصف ساعة مصنعاً "للجلوكوز والنشا"، في بلدة عين شامة، وترك رجال المقاومة وراءهم منشورات تنسب الحادثين إلى أعضاء منظمة "فتح".

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 650.
1/10/1967

قتل شاب إسرائيلي (20 سنة) في مستعمرة هماديا في سهل بيسان، عندما أطلق عليه 4 فدائيين النار. وذكر مصدر أن هؤلاء الفدائيين جاؤوا من الأردن عبر النهر.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 652.
2/10/1967

شن الفدائيون العرب هجوماً ليلياً على مستعمرة هماديا الإسرائيلية جنوبي طبرية ونسفوا بعض المنازل فيها وقتلوا أحد الجنود.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية بعد ذلك أنها عثرت على لغم لنسف السيارات شمالي مستعمرة معوز حَييم على بعد 5 أميال من مستعمرة هماديا.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 652.
4/10/1967

تبادل الفدائيون النيران مع أحد رجال الحرس الإسرائيلي في مستعمرة طيرت تسفي عندما شاهد الحارس "أشباحاً" قرب مصنع للحوم المعلبة. وقد عثرت القوات الإسرائيلية بعد ذلك على 6 شحنات من المواد المتفجرة قرب المصنع في المنطقة التي وقع فيها تبادل إطلاق النار، كما عثرت بالقرب من المتفجرات على لغمين لنسف السيارات.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 653.
6/10/1967

اشتبكت وحدات من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع القوات الإسرائيلية بجوار مستعمرة الزراعة، واستشهد خلال الاشتباك أحد مقاتلي الجبهة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 142.
10/10/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن الفدائيين العرب نسفوا منشآت محطة لضخ المياه قرب مستعمرة معوز حييم وهي تضم آلة ضخ المياه ومحطة المياه ومخزن الوقود والآلات التابعة لها.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 669.
13/10/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن سيارة عسكرية إسرائيلية اصطدمت بلغم قرب مستعمرة كفار روبين إلى الجنوب من بحيرة طبرية، وقد أصيب جنديان إسرائيليان في هذا الحادث. وقال المتحدث إن لغماً آخر من البلاستيك اكتشف قرب مكان الحادث على مقربة من خط وقف إطلاق النار مع الأردن عند مستعمرة بيت شئان التي كانت هدفاً لأعمال الفدائيين عدة مرات.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 654.
15/10/1967

أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن جماعة من قوات "فتح" نسفت قاعة الطعام في مستعمرة معوز حييم الواقعة بالقرب من جسر الملك حسين، ودمرت محطة الكهرباء في المستعمرة.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 132.
19/10/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 78  تقول فيه أنه في ليلة 1/10 شنت قوة من ثوار قوات العاصفة هجوماً على مستعمرة الحميدية قرب بيسان وتمكنت من نسف عدة منشآت فيها وتكبد العدو خسائر فادحة في الأرواح والأملاك.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 832.
24/10/1967

نسف الفدائيون محطة لنقل المياه في مستعمرة بيت يوسف، وهي محطة تزود جميع المستعمرات الإسرائيلية الواقعة في منطقة بيسان بالمياه.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 658.
30/10/1967

أعلن متحدث إسرائيلي أن شحنتين من المتفجرات انفجرتا في أحد المخازن في مستعمرة بيت يوسف، إحدى المستعمرات في منطقة وادي بيسان جنوبي بحيرة طبرية، ولم يدل المتحدث بأي بيانات عن الخسائر. وبعد نصف ساعة من ذلك أطلق الفدائيون النار على دورية إسرائيلية بين مستعمرتين تقعان إلى جنوب الوادي مباشرة.

وأضاف المتحدث أنه بعد وقت قصير هاجم عدد غير محدد من الفدائيين المسلحين مستعمرة عين هنتسيف واشتبكوا في معركة مع القوات الإسرائيلية التي تحرس المستعمرة. وقال المتحدث إن الفدائيين استخدموا القنابل اليدوية والأسلحة الأوتوماتيكية وأصابوا عدداً من الإسرائيليين.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 659.
31/10/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 79 تعلن فيه تنفيذ عدة هجمات، منها هجومين على مستعمرتين في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 84 تعلن فيه استهدافها مستعمرات عين أم فلوس، زبعا (بيت يوسيف)، عكيفا، نفيه ايتان، معوز حييم، وكفار روبين في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
8/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 80 توجز فيه عملياتها الأخيرة ومنها قيام قوة بشن هجوم ليلي على مستعمرة بيت الياهو ليلة 4/11 ونسف المستودعات الرئيسية فيها وكذلك عدة مراكز ومنشآت في المنطقة المجاورة. وفي نفس الوقت كانت قوة أخرى تقوم بهجوم آخر على مستعمرة موشي حييم بالمدافع الرشاشة والقنابل اليدوية ومدافع الهاون مكبدة العدو خسائر جسيمة في الأرواح والأملاك. وأثناء انسحاب القوة حاول العدو تطويقها مما أدى إلى حدوث اشتباك دام ساعتين، وتكبد العدو فيه مزيداً من الخسائر في الأرواح.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 888-889.
13/11/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 81 ومما جاء فيه أنه في ليلة 9/11 قامت وحدة مدفعية الهاون بغارة مفاجئة على مستعمرة صوفيت شمال غرب نتانيا وقد أصابتها إصابات مباشرة ودمرت المستودع الرئيسي ومستودعاً للبترول ومنشآت أخرى داخل المستعمرة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 905.
16/11/1967

عثرت دورية إسرائيلية على لغم لنسف السيارات كان مزروعاً في طريق سيرها على بعد 3 أميال جنوبي قرية طيرت تسفي في وادي بيسان، وقامت بنزعه قبل انفجاره. وأعلنت القيادة العامة لقوات العاصفة أن قواتها أبادت دورية إسرائيلية على طريق بيت لحم – الخليل، وذلك في أعقاب هجومين خاطفين شنتهما مجموعة من الفدائيين على مستعمرتين إسرائيليتين وهما بيت إلياهو وموشيه حَييم، وألحقا خسائر جسيمة بالقوات الإسرائيلية.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 662.
18/11/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أنه تم نسف محطة مائية اليوم بشحنة من الديناميت، وهي تقع جنوبي مستعمرة كفار روبين الإسرائيلية في وادي بيسان. وقال المتحدث إن ثلاثة فدائيين نفذوا هذه العملية. 

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 662.
30/11/1967

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن الفدائيين أطلقوا النار، في الساعة الحادية عشرة من مساء يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر، من مدافع الهاون عيار 60 ملم على مستعمرة بتاح تكفا الواقعة على بعد 10 كيلومترات شمال شرقي تل أبيب. وأعلن البيان الإسرائيلي أن الحادث أسفر عن جرح شاب يهودي (17 عاماً)، في حين أعلن بيان "فتح" أن الحادث أسفر عن مقتل وجرح 30 جندياً إسرائيلياً وتحطيم عدد من السيارات الإسرائيلية المصفحة بالإضافة إلى تدمير عدد من المستودعات وخزانات الوقود.

المصدر: الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية للعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 666.
1/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 83 تعلن فيه الهجوم على ثلاثة مستعمرات في الأراضي المحتلة.

المصدر: الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969).
1/12/1967

القيادة العامة لقوات العاصفة تصدر البلاغ العسكري رقم 84 تقول فيه أن قوة من المجموعة 117 اشتبكت ليلة 30/11مع دورية للعدو في تلة موسى قرب مستعمرة الصهاة بوادي بيسان، وقامت قوة من المجموعة 382 ليلة 2/12بوضع عبوات ناسفة في محطة المياه الرئيسية وجهاز الضخ في منطقة أسدوم شمال وادي عربة وذلك بعد أن قضت على الحراس، وقد انفجرت العبوات فدمرت المحطة والجهاز تدميراً تاماً.

المصدر: جورج خوري نصر الله، جامع، الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967 (بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1969)، 1005.

Pages