Aqsa Files

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
16/10/1993

احتجت منظمة التحرير الفلسطينية رسمياً على قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية في 23 أيلول/سبتمبر الماضي الذي أكد اعتبار الحرم القدسي، بما في ذلك المسجد الأقصى، جزءاً من أرض إسرائيل، معتبرة أن هذه الخطوة الإسرائيلية تشكل اعتداء صارخاً وواضحاً على الاتفاق الإسرائيلي - الفلسطيني. وصرح السياسي الفلسطيني رضوان أبو عياش لصحيفة "الاتحاد" أن منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني يرفضان قرار المحكمة الإسرائيلية، ويعتبران القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية عاصمة لدولة فلسطين، ولن تقبل أية فئة فلسطينية أو عربية هذا القرار الإسرائيلي، وسيتم طرح هذه القضية على طاولة المفاوضات.

المصدر: اللجنة الملكية لشؤون القدس: نشرة دورية وثائقية، ع 234 (30/11/1993): 47-48
22/10/1993

المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو يصدر القرار (Decision) رقم 142 م ‏ت‏/ 5،5،1 يدعو فيه إسرائيل إلى إصلاح الأضرار التي أصابت الآثار الإسلامية بسبب حفر النفق تحت الحرم الشريف.

المصدر: قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين والصراع العربي- الإسرائيلي. المجلد الخامس: 1992-1998. بيروت، لبنان: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 2001.