تقرير الرصد السياسي لشهر كانون الثاني 2016: أدبيات العنصرية

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 
إعداد
منار مخوّل
01/2016

بات واضحًا في السنوات الأخيرة صعوبة الفصل بين العنصريّة وسياسات القمع ضد الفلسطينيّين أينما تواجدوا، في المناطق المحتلة عام 1967، وفي أراضي الـ48. يكمن الاختلاف عادة في الأدوات المستعملة، وليس في الجوهر. يتكرّر في هذا التقرير الأول لعام 2016 موضوع مزدوج ومترابط في العنصريّة الصهيونيّة-الإسرائيليّة ضد الفلسطينيين، تجلّى على مستويات عديدة: التعزيز والمحو. القصد هنا هو تعزيز الصهيونيّة، مشروعها، وركائزها مقابل محو الفلسطينيّ، حيّزًا، وهويةً، وثقافةً، وحرية التعبير – ازدواجية تتلّخص في الفصل العنصريّ، وطهارة العرق اليهوديّ.