تركيا: بين أسطول الحرية وبيت الطاعة الأميركي – الإسرائيلي

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 

مجلد 21

2010

ص 44
مقالات
تركيا: بين أسطول الحرية وبيت الطاعة الأميركي – الإسرائيلي
ملخص

تعرض هذه المقالة وقائع الرحلة الدامية التي قام بها أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة، من الموانئ التركية إلى الشاطئ الفلسطيني، والتي انتهت بسقوط عدد من الضحايا الأتراك، وتتعقب، في الوقت نفسه، المواقف السياسية المختلفة وردات الفعل لجميع الأطراف المعنية كتركيا وإسرائيل والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وغيرها. وفي سياق هذا العرض يكشف الكاتب محتوى التلفيق الذي حاول الإسرائيليون إشاعته في رواية الهجوم على السفينة "مرمرة"، والغاية التي أرادت إسرائيل تحقيقها جرّاء هجومها الدموي على هذه السفينة. ويشير الكاتب، بطريقة غير مباشرة، وشبه استنتاجية، إلى أن ثمة علاقة لهذا الهجوم بالتحولات السياسية التركية الأخيرة التي صبّت في مصلحة قضية فلسطين، وأن هذا التحول استتبع قيام إسرائيل بدعم نشاط حزب العمال الكردستاني ضد الجيش التركي في منطقة الأناضول.