عملية ''سفر'' الإسبانية - الفرنسية - الأوروبية تميط اللثام عن واقع مروّع لفلسطينيي لبنان

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 

 "عملية ''سفر'' الإسبانية - الفرنسية - الأوروبية تميط اللثام عن واقع مروّع لفلسطينيي لبنان"، تحقيق لإيسابيل بيريث نُشر في العدد 119 (صيف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية.

 

في آب / أغسطس 2017، طلبت الشرطة الإسبانية من طاقم وزارة الداخلية العامل في السلك الدبلوماسي الإسباني في بيروت، التعاون مع السلطات اللبنانية المختصة لتوضيح مسألة الدخول الكثيف للاجئين الفلسطينيين من لبنان إلى إسبانيا، وبناء عليه، بدأ تبادل المعلومات مع قوى الأمن اللبنانية. وبحسب مصدر في وزارة الداخلية الإسبانية، طلب عدم الإفصاح عن اسمه: "إن دخول كثير من الفلسطينيين إلى إسبانيا عبر مطار مدريد، أثار الريبة. وثمة تعاون مستمر إلى هذه الساعة بين لبنان وإسبانيا بشأن دخول الفلسطينيين إلى إسبانيا، والذي لا يزال مستمراً ولو بوتيرة أقل، على الرغم من فرض حصولهم على تأشيرة عبور قبل المجيء إلى إسبانيا.".... للمزيد

العربية
display title: 
عملية ''سفر'' الإسبانية - الفرنسية - الأوروبية تميط اللثام عن واقع مروّع لفلسطينيي لبنان
Image: 
view order: 
0