إدوارد سعيد: فلسطين ومستقبل العرب.. بحثاً عن معنى الحرف ''و''

انت الان تتصفح النسخة القديمة من موقعمؤسسة الدراسات الفلسطينية

قم بزيارة موقعنا الجديداضغط هنا

 

(كاريكاتير: سعد حاجو)

المداخلة الاستشرافية لإدوارد سعيد، التي ألقاها في جمعية متخرجي الجامعات العربية ـ الأميركية في واشنطن، ونُشرت مع مجموعة من المداخلات، في كتيّب صدر في سنة 1987، بعنوان: "القومية العربية ومستقبل العالم العربي".
والتي تعيد نشرها مجلة الدراسات الفلسطينية ضمن ملف (فلسطين في مرايا الثقافة العربية)، العدد 119 (صيف 2019):

أود أن أبدأ هذا المساء بتقديم اعتراف سيجده معظمكم بلا شك، غريباً للغاية... اعترافي هو أنني أشعر ـ من دون أي تواضع زائف ـ بأن ليس لديّ ما يكفي من الكلام الإيجابي والجازم. إن الشعور الذي طغى عليّ خلال الأسابيع القليلة الماضية، في أثناء إعدادي لهذه المناسبة، هو أن كل شيء قيل تقريباً، كما أنني شعرت، مثلما شعر معظمنا، بأن العالم العربي مجزأ ومثبّط بصورة محبطة، إلى درجة أن قول أي شيء له أي قيمة سيكون إمّا لانتقاد المشهد بأكمله، وإمّا للحديث عن ماضينا التليد ومستقبلنا المجيد بلهجة واثقة تماماً، ستؤدي حتماً إلى جذب مزيد من الانتباه إلى حالة اليأس الحقيقية والمتجذرة التي يشعر بها معظمنا حيال الحاضر... للمزيد

للاطلاع على محتويات العدد 119

العربية
display title: 
إدوارد سعيد: فلسطين ومستقبل العرب.. بحثاً عن معنى الحرف ''و''
Image: 
view order: 
0